أكبر موسوعة اخبارية في العراق

جاري الانتقال الى ...

انطواء صفحة أحد أسوء الحقبات العراقية.. عبدالمهدي يختتم رحلته محملًا بلوم سياسي و”ذم” شعبي ووجه “أسود”!


لم يتم التوجيه الى الرابط؟ عليك النقر هنا

.موسوعة "هذا اليوم" غير مسؤولة بأي شكل من الأشكال عن محتويات المواقع الخارجية، وليست جزءاً منها ولا تؤيد ما يُنشر فيها