أكبر موسوعة اخبارية في العراق

جاري الانتقال الى ...

هوشيار عبدالله يخاطب الكاظمي: مادمتَ تعرف بأن هناك خطر علی قوت الشعب، أليس الأجدر إرسال الموازنة بدلا من قانون تخصیصات الانتخابات؟!


لم يتم التوجيه الى الرابط؟ عليك النقر هنا

.موسوعة "هذا اليوم" غير مسؤولة بأي شكل من الأشكال عن محتويات المواقع الخارجية، وليست جزءاً منها ولا تؤيد ما يُنشر فيها