nahrain+encyclopedia+iraq news

معركة تحرير الساحل الايمن للموصل


nahrain+encyclopedia+iraq news

معركة تحرير الموصل



موسوعة العراق | تحرير الموصل
  #معركة_الموصل: إصابة مراسل وكالة الصحافة الفرنسية اثناء تغطيته معارك الموصل



داعش يصدر مجلة

2017/01/12 | 00:20
share on facebook Google plus

(موسوعة هذا اليوم للاخبار | اخبار العراق)- رووداو - أربيلبعد أن خسر تنظيم "الدولة الإسلامية"، داعش السيطرة على مدينة دابق الرمزية، وهو الاسم الذي تحمله أيضا المجلة الإعلامية الصادرة عنه، سارع في إطلاق مجلة جديدة تحت تسمية "رومية".ويبدو وكأن المجلة الجديدة ستحل محل "دابق" التي توقف نشرها بشكل مفاجئ بعد خسارة التنظيم للمدينة من دون التطرق إلى التوقف أو أسبابه، وفق ما قال مسؤولون في تصريح صحفي.واعتبر هؤلاء أن خسائر التنظيم الميدانية في سوريا والعراق، دفعت به إلى محاولة الترويج لنفسه على مستوى عالمي من خلال عنوان جديد، هو "رومية" أي الاسم التاريخي العربي لمدينة روما.ورأوا أن المجلة الجديدة تطمح لتكون "ايقونة جديدة لعناصر داعش الاوروبيين"، ويتم نشرها في عدة لغات بينها الانكليزية والعربية والفرنسية والتركية والألمانية والباشتو والتركستانية والاندونيسية.وعلى الرغم من تغيير العنوان، ونشر المجلة في لغات جديدة، إلا أن المحتوى يبقى نفسه ألا وهو التفسير الخاص بالتنظيم للشريعة والترويج لأسطورة "الخلافة" والتبجح بالغنائم التي يستولي عليها عناصر التنظيم.وذكر مازن زكي، مدير قسم الإعلام الجديد في مركز ابن الوليد للدراسات والأبحاث الميدانية في مصر، في تصريح صحفي، إن "داعش ومع سقوط دابق بيد القوات المحررة ، وجدت نفسها أكثر فأكثر بحاجة إلى الخروج من مأزق دابق بمجلة تحمل اسماً جديداً".فقد أراد التنظيم أن ينسى مقاتليه والمؤيدين لها سريعا ما جرى في دابق والخسارة التي منيوا بها، بعد ان كان التنظيم قد روّج كثيرا لاهميتها الاستراتيجية والدينية.وأكد زكي أن ذلك بهدف "اعادة احياء البروباغندا الاعلامية ومحاولة رفع الروح المعنوية لا سيما إثر الضربات القاسية التي يتعرض لها التنظيم في الوقت الحالي في سوريا والعراق".وشرح أن التسمية الجديدة تسعى للتخفيف من أهمية خسارتهم لمدينة دابق وتنشر ما أتى على لسان مقاتلين قالت المجلة إنها اجرت الاحاديث معهم وقد دعوا "للانتقام من الغرب الكافر".واوضح أن المجلة تضمنت مقالات شرعية وتقارير واخبار من المناطق التي يسيطر عليها تنظيم داعش والتي يشير اليها بـ "دولته".وأشار إلى أن العدد الأول ضم صورة لأبو محمد العدناني "وزير اعلام داعش" ، الذي قتل في شمال سوريا في آب/أغسطس، إلى جانب "قائمة ببعض مقاطع الفيديو التي تحتوي اعمال ما اسمتهم المجلة بالمجاهدين".وضمت أيضا مقابلة مع أمير ديوان الشكاوى الذي قال إن "التنظيم يهتم بشكاوى الجميع حتى المدنيين والسجناء".ولفت زكي إلى أن الهدف هو "لايحاء إلى أن الدولة المزعومة تحقق العدالة في أراضيها".








اخبار متفاعلة


آخر الاخبار

◄ مقتل سبعة ارهابيين بحملة امنية في مصر

◄ العبادي يترأس اجتماعا لمناقشة منح شهادات الاعدادية والمتوسطة لطلبة الأوقاف

◄ إصابة مراسل وكالة الصحافة الفرنسية اثناء تغطيته معارك الموصل

◄ بالفيديو | التشكيل المثالي للجولة الـ27 لليج1

◄ نادي الناصرية يواصل خسائره في دوري السلة العراقي


بالفيديو والصور

◄ بالفيديو | التشكيل المثالي للجولة الـ27 لليج1

◄ شاهد القوات الخاصة الروسية أثناء عملها في سوريا…بالفيديو والصور

◄ بالصور .. نجاة سائقين من حادث مروري مروع على "طريق الموت" جنوبي العراق