نائبة تطالب بفتح تحقيق في إتلاف الكتب الدراسية في معمل الورق بالبصرة

2017/01/12 | 10:15

(موسوعة هذا اليوم للاخبار | اخبار العراق)- نائبة تطالب بفتح تحقيق في إتلاف الكتب الدراسية في معمل الورق بالبصرة

بغداد/...طالبت النائبة عن جبهة الإصلاح عواطف نعمة ،الخميس، هيئة النزاهة والإدعاء العام بفتح تحقيق في فضيحة وصول أعداد هائلة من الصناديق المليئة بكتب المناهج الدراسية المرسلة لإتلافها في معمل الورق بالبصرة، والتي ظهرت في مقطع فيديو تداولته مواقع التواصل الاجتماعي .

وذكرت في بيان أورده مكتبها الإعلامي وتلقته"عين العراق نيوز" ان أعداداً هائلة من كتب المناهج الدراسية مكدسة في معمل الورق بالبصرة لغرض إتلافها، وقد ظهر ذلك في مقطع فيديو مؤلم أثار استياء الشارع العراقي، ففي الوقت الذي نحن نخوض فيه حرباً ضد داعش تكلف خزينة الدولة أموالاً طائلة يتم وللأسف إهدار المال العام على طباعة المناهج الدراسية التي يتم الاستغناء عنها وإتلافها بكل بساطة من قبل وزارة التربية".

وتساءلت نعمة :" ما الهدف من تغيير كلمات وعبارات في المناهج الدراسية؟ وما الفائدة من هذه الإجراءات سوى  تضليل العملية التربوية، فضلاً عن صعوبة حصول الطالب على الكتب وتأخير توزيعها بحجة عدم وجود أجور النقل؟ في حين أن الوزير شكل صندوق رعاية اجتماعية ليجمع الأموال من المعلمين والمدرسين وكل كوادر وزارة التربية في مخالفة قانونية واضحة ستكون أحد أسباب استجوابه " ، مبينة :" ان المفتش العام في وزارة التربية لم تمارس دورها في الكشف عن هذه الخروقات الخطيرة، بل يبدو إنها وللأسف على اتفاق تام مع الوزير ".

وأشارت الى :" ان تغيير المناهج الدراسية خطوة غير مدروسة من قبل الوزير الذي أنفق المال بلا رقيب وحسيب لتدفع الثمن الطبقة الكادحة " ، مشددة على " ضرورة أن تباشر هيئة النزاهة والإدعاء العام والجهات المعنية بفتح تحقيق في القضية ومحاسبة المقصرين بتهمة هدر المال العام ".انتهى 1










اخبار متفاعلة


آخر الاخبار

◄ خسرا في تجارة مشتركة فقتلت ابنه شرقي بغداد

◄ لاول مرة في العراق.. تجنيس لاعب امريكي للمنتخب الوطني بكرة السلة

◄ العبادي يتوعد: كما حاربنا الارهاب سنحارب كل من يهدد امن المواطن

◄ التربية تحدد 14 حزيران المقبل موعداً لبدء اختبارات التعليم المسرع

◄ عضو بالاحتياطي الفيدرالي يشكك في تحقيق النمو الاقتصادي المستهدف

بالفيديو والصور
◄ بالفيديو .. الحكيم : التسوية السياسية ستكون بأيادي عراقية وليست خارجية

◄ بالفيديو: مروان طريح الفراش منذ سنتين..لكنه لم يفقد الأمل!

◄ بالصور.. الجسر العائم بين شطري الموصل


الأكثر شيوعا

الموصل بغداد
داعش العراق
كركوك كردستان
سنجار البصرة
الحويجة تلعفر