الإثنين 18 كانون الأول 2017 م (30 ربيع الأول 1439 هـ)



وزير العمل يبحث مع البنك الدولي و(15) منظمة مانحة خريطة الطريق والرؤية المستقبلية لبرنامج الحماية الاجتماعية في العراق

2017/01/27 | 01:00

(موسوعة هذا اليوم للاخبار | اخبار العراق)-

بحث وزير العمل والشؤون الاجتماعية المهندس محمد شياع السوداني مع فريق البنك الدولي و(15) منظمة دولية مانحة للعراق خريطة الطريق

الستراتيجية والرؤية المستقبلية لبرنامج دعم الحماية الاجتماعية في العراق للاعوام (2015-2016).

وذكر السوداني خلال ورشة العمل التي حضرها ممثلين عن وزارات العمل والتربية والتخطيط ولجنة العمل النيابية ومسؤولين عن هيئة الحماية الاجتماعية وهيئة التقاعد الوطنية في 25-1-2016 ان الوزارة تجري مراجعة دورية لخريطة الطريق الستراتيجية للحماية الاجتماعية مع الشركاء الدوليين في كل عام ، مؤكدا التزام الوزارة بهذه الستراتيجية واهميتها في اجراء اصلاح هيكلي لنظام الحماية الاجتماعية في العراق بمكوناته الثلاث (شبكات الامان الاجتماعي ، التأمينات الاجتماعية ، سياسات سوق العمل).

واضاف ان الوزارة تبنت هذه الخريطة للحماية الاجتماعية بعد مسيرة عمل مشتركة مع شركائنا الدوليين (البنك الدولي ووزارة التخطيط وهيئة التقاعد الوطنية في وزارة المالية ، فضلا عن البرلمان العراقي) ، لافتا الى ان هذه الستراتيجية هي ضمن البرنامج الحكومي وتمثل اصلاح حقيقي لنظام الحماية الاجتماعية خاصة وانها تأتي في ظرف عصيب على العراق يتضمن ترشيد الموارد المالية القليلة وتوجيهها نحو المستحقين الفعليين ، كما تمثل فرصة لادخال القادرين على العمل الى سوق العمل وبالتالي خلق تنمية حقيقية في المجتمع.

وبين السوداني ان الوزارة بدأت بتنفيذ هذه الخريطة بمكوناتها الثلاث (شبكات الامان الاجتماعي ، التأمينات الاجتماعية ، سياسات سوق العمل) وقطعت شوط مهم خلال عامي 2015 و2016 ، إذ تم تشكيل الهيئات المتعلقة بالخطة وباشرنا باستبعاد المتجاوزين على شبكة الحماية الاجتماعية التي افرزت مبالغ كبيرة ، ما مكننا من التوسع بشمول فقراء دون مستوى خط الفقر.

وتابع ان الفقر والبطالة هو تحدي يواجه المجتمع ويوفر بيئة سهلة لنمو التطرف والجريمة الجنائية ، لافتا الى اننا امام التزام وتحدي آخر بعد تحرير المناطق المغتصبة من قبل داعش من خلال تهيأة الامور المعيشية والخدماتية لنسبة كبيرة من المواطنين الذين اصبحوا تحت خط الفقر في تلك المناطق ، ووضعنا مشاريع مقترحة من الممكن ان تكون برامج عمل مشتركة بالتعاون مع الوكالات والمنظمات الدولية لمساعدة اهالي المناطق المحررة.

وبشأن موضوع المستفيدين غير المستحقين للاعانة، اكد وزير العمل ان هناك ملاحظات على نتائج التخطيط التي تبين ان نسبة من المستبعدين هم مستحقين للاعانة ما يتطلب تدقيق جانب تحليل البيانات واعادة النظر بالخطوات المقبلة للخطة.

واوضح ان تحديات تنفيذ برنامج الحماية الاجتماعية التي تم استعراضها خلال الورشة بمكوناتها الثلاث تحتاج الى دعم فني وتواصل مستمر مع الفئات المشمولة لايضاح قانون الحماية الاجتماعية وخاصة ان مسألة الدعم المالي مهمة لتنفيذ القانون كالتحويلات النقدية المشروطة ، مؤكدا الحاجة الى توضيح وحشد آراء اكبر عدد لاقناع المستفيدين باجراءات الوزارة بخصوص برنامج الحماية الاجتماعية.

من جانبه قال ممثل البنك الدولي د.

رمزي نعمان ان دور الباحث الاجتماعي مهم جداً كآلية للتواصل مع الاسر والمواطنين وخاصة فيما يتعلق باستمارة مصادر الدخل البديل ، مشيرا الى ان الباحث يقوم بملئ الاستمارة وتدوين معلومات الاسرة فيها دون ان يعلم انها تحدد نسبة الفقر للعائلة وهي عملية دقيقة في الاستهداف.

واضاف ان مراحل تنفيذ القانون تتطلب زيارة دورية للباحث الاجتماعي للاسر لتحديث واقعها ، إذ ان هذه الآلية تمكننا بعد ثلاث سنوات من الوصول الى نظام متكامل ودقيق للحماية الاجتماعية ، كما تطرق نعمان الى موضوع التحويلات النقدية المشروطة ، وهي ان تخيّر الاسر بالحصول على الاعانة الاجتماعية في مقابل ارسال اطفالهم الى المدارس وضمان شمولهم بالرعاية الصحية كحملات التلقيح ، وهذه الآلية تثقف الاسر تجاه موضوعين اساسيين وهما الصحة والتعليم.

وجرى خلال ورشة العمل استعراض للمشاكل والتحديات التي واجهت تنفيذ مشروع الحماية الاجتماعية بمكوناتها الثلاث من قبل ممثلين عن هيئة الحماية الاجتماعية ودائرة التقاعد والضمان الاجتماعي للعمال وهيئة التقاعد الوطنية وكذلك استعراض الرؤية المستقبلية للمشروع وتحديثه بناء على الملاحظات التي طرحت خلال الورشة.

كما استعرض مدير عام دائرة التشغيل والقروض وكالة عزيز ابراهيم الانشطة التدريبية المتعلقة بالخطة الستراتيجية ، مشيرا الى اهمية مسح سوق العمل في تحديد الانشطة الاقتصادية وهناك حاجة لدعم دولي لمسح القطاع غير المنظم كونه من القطاعات المهمة التي يجب الانتباه لها.

الى ذلك قال معاون دائرة التدريب المهني صادق خزعل ان البنك الدولي سبق وان كانت له مبادرة لتقويم قوى العمل في العراق الا انه جاء في نهاية التقويم لغياب البنى الاساسية التي تنظم العلاقة مع سوق العمل ، مشيرا الى انه في ظل توجه الدولة نحو القطاع الخاص تبرز الحاجة لتفعيل ستراتيجية هذا القطاع وان يكون هناك مسح لقوى العمل الوطنية وكذلك المهن حيث لايوجد الآن تصنيف وطني معياري للمهن.

وبين ان تحسين جودة مخرجات التدريب المهني تتحقق من تطوير قدرات المدربين وتحسين جودة وضمان التدريب ، لافتا الى ان الدائرة عملت مع منظمات دولية اخرى في تنفيذ ستراتيجية التدريب بمكوناتها الثلاث التي تنظم العلاقة بين مؤسسات التدريب المهني التابعة لوزارة العمل ، والتعليم المهني التابع لوزارة التربية ، والتعليم التقني التابع لوزارة التعليم العالي.

وتهدف نقاشات خريطة الطريق الستراتيجية خلال الورشة التي عقدها البنك الدولي الى تقويم التقدم المحرز في تنفيذ الخريطة والتحديات التي تمت مواجهتها منذ تشرين الثاني 2015 ، وتحديث خريطة الطريق بناء على مناقشة قضايا الحماية الاجتماعية في العراق والتواصل بشأن خريطة الطريق المحدثة مع النظراء والرأي العام لالقاء الضوء على الانجازات والخطط المستقبلية وكذلك التحديات التي تعترض تنفيذ الاصلاحات في مجال الحماية الاجتماعية.

كما تهدف النقاشات للوصول الى نظام حماية اجتماعية متكامل بين شبكات الامان الاجتماعي، والتأمينات الاجتماعية، وسياسات سوق العمل، الذي يتحقق من خلال تنظيم برامج شبكات الامان الاجتماعي وفق نظم استهداف عملية تستند الى معايير واضحة تساهم في شمول الافراد والاسر الفقيرة والهشة وتنسق عملها مع الاطراف ذات العلاقة في المؤسسات الحكومية وغير الحكومية على مستوى العراق ، وكذلك تأسيس نظام تأمينات اجتماعية موحد لجميع المواطنين العاملين في القطاعات العام والخاص وغير المنظم يضمن الانصاف والاستدامة المالية والكفاية والحوكمة الرشيدة بما يؤمن فاعلية وكفاءة الاداء ، فضلا عن ايجاد سياسات وبرامج وآليات سوق عمل فعالة ومرنة ومتكاملة تساهم في الاستثمار في رأس المال البشري وتفعّل مشاركة القطاع الخاص.

 

أرسلت بواسطة: أدارة الموقع | التاريخ: 26-01-2017 | الوقـت: 02:02:46 مساءا | قراءة : 736 |

ملاحظة: المحتوى الذي عنوانه (وزير العمل يبحث مع البنك الدولي و(15) منظمة مانحة خريطة الطريق والرؤية المستقبلية لبرنامج الحماية الاجتماعية في العراق) نشر أولاً على موقع (وزارة العمل) ولا تتحمل موسوعة هذا اليوم الإخبارية مضمونه بأي شكل من الأشكال.
وبإمكانكم الإطلاع على تفاصيل هذا العنوان (وزير العمل يبحث مع البنك الدولي و(15) منظمة مانحة خريطة الطريق والرؤية المستقبلية لبرنامج الحماية الاجتماعية في العراق) من خلال مصدره الأصلي أي موقع (وزارة العمل).











اخبار متفاعلة


l,s,um hguvhr

آخر الاخبار

⋙ حماية محافظ نينوى يعتدون بـ"الضرب" على منتسبين بالشرطة الاتحادية

⋙ تكريم مقاتلين اعادوا 141 مليون دينار الى اصحابه

⋙ النفط تستخدم الطائرات المسيرة لحماية أنابيب الانتاج والتصدير

⋙ علاوي يحذر من "أجندات" معادية لكوردستان

⋙ أردوغان يحذر من "عاصفة كبيرة" بسبب أزمة القدس

بالفيديو والصور

⋙ بالفيديو.. الجعفري يتسلم أوراق اعتماد السفير السعودي الجديد في بغداد

⋙ بالفيديو ..مقطع صادم لعملية إعداد فئران للبيع كطعام

⋙ بالصور.. بارزاني وطالباني يجتمعان مع انجيلا ميركل


الأكثر شيوعا

كركوك كردستان
العراق داعش
بغداد اربيل
العطلة لبنان
الحشد راوة