السبت 16 كانون الأول 2017 م (28 ربيع الأول 1439 هـ)



سوريا.. أبعاد التخلي عن عبارة

2017/02/17 | 19:01

(موسوعة هذا اليوم للاخبار | اخبار العراق)- لم تعد الأمم المتحدة تستخدم عبارة "الانتقال السياسي" لوصف أهداف جولة محادثات السلام السورية المقبلة التي تعقد الأسبوع القادم فيما قد يكون تنازلا كبيرا للمفاوضين الممثلين للرئيس السوري بشار الأسد.

و"الانتقال السياسي" عبارة فسرتها المعارضة على أنها تعني إزاحة الأسد أو على الأقل تقليص سلطاته.

لكن حكومته رفضت أي إشارة لطرح الأمر للنقاش وفي جولات سابقة في المفاوضات في جنيف حاول مفاوضوه باستمرار تحويل دفة الحديث بعيدا عن تلك النقطة.وفي البداية قالت يارا شريف المتحدثة باسم مبعوث الأمم المتحدة ستافان دي ميستورا في إفادة صحفية اعتيادية بالأمم المتحدة في جنيف اليوم الجمعة إن المحادثات التي من المقرر أن تبدأ 23 فبراير شباط ستناقش الانتقال السياسي.وذكرت في رد على سؤال من أحد الصحفيين "أعتقد ..

نعم..

يمكنك استخدام عبارة ’الانتقال السياسي’.

سيكون محورا للمحادثات حسب اعتقادي كما كان في الماضي."

لكنها أرسلت في وقت لاحق رسالة عبر البريد الإلكتروني لتوضيح تصريحاتها، وفقا لما ذكرت رويترز.

الزعبي: لا نقبل بالأسد في المرحلة الانتقالية

Error loading player: No playable sources found

وذكرت "هذا الصباح في الإفادة الصحفية سئلت عن المفاوضات بين الأطراف السورية وما إذا كانت ستناقش قضية الانتقال السياسي ...لغرض التوضيح..

من فضلكم لاحظوا أن المفاوضات سوف تسترشد تماما بقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 الذي يتحدث بشكل محدد عن الحكم ودستور جديد وانتخابات في سوريا."

والقرار الصادر في ديسمبر كانون الأول 2015 تم تبنيه بالإجماع كأساس لمحادثات السلام التي عقدت بشكل متقطع في الشهور الأولى من2016 لكنها لم تستأنف بعد نهاية أبريل نيسان الماضي.

ويقول القرار إن على الأمين العام للأمم المتحدة أن يدعو لعقد مفاوضات رسمية بشأن "عملية انتقال سياسي بصورة عاجلة...

بهدف إيجاد تسوية سياسية دائمة للأزمة".

ويشير القرار أيضا إلى اتفاقات دولية سابقة دعت لانتقال سياسي.

لكن وصفه للعملية السياسية لا يتضمن ذكرا للعبارة ويحدد أهدافا مثل دستور جديد وانتخابات حرة ونزيهة تدار تحت إشراف الأمم المتحدة وحكم يتسم بالشفافية والمحاسبة.

وانتهت آخر جولة من المحادثات السورية التي قادتها الأمم المتحدة في جنيف في أبريل نيسان من العام الماضي بتلخيص من ديميستورا لما تم الاتفاق عليه وقتها والخطوات المقبلة المطلوبة.

وذكر مبعوث الأمم المتحدة حينها "لم يعد أحد يشك بعد الآن فيأن هناك حاجة عاجلة لانتقال سياسي حقيقي وجاد...

هل تذكرون متى كانت كلمة انتقال -على الأقل في منطقة بعينها- من المحظورات؟ لم يعد الأمر كذلك."

مسيرات احتفالية بدمشق مؤيدة للرئيس بشار الأسد

Error loading player: No playable sources found

asset1.skynewsarabia.com/web/asset/11.6/img/default_img
ملاحظة: المحتوى الذي عنوانه (سوريا.. أبعاد التخلي عن عبارة "الانتقال السياسي") نشر أولاً على موقع (سكاي نيوز عربية) ولا تتحمل موسوعة هذا اليوم الإخبارية مضمونه بأي شكل من الأشكال.
وبإمكانكم الإطلاع على تفاصيل هذا العنوان (سوريا.. أبعاد التخلي عن عبارة "الانتقال السياسي") من خلال مصدره الأصلي أي موقع (سكاي نيوز عربية).









اخبار متفاعلة


l,s,um hguvhr

آخر الاخبار

⋙ اقوى جنرال امريكي يتحدث عن "معجزة" في كردستان العراق

⋙ #طلعت رضوان - ماذا يختارالكهنوت اسلامى: الارتقاء أم المذهبية؟

⋙ الخطوط الجوية تعلن نقل أول وجبة من المعتمرين الى السعودية

⋙ اليوم .. افتتاح بطولة العراق بكرة الطائرة للنساء

⋙ بالفيديو.. نقيب صحفيي العراق مؤيد اللامي يخرج عن صمته بشأن سهير القيسي

بالفيديو والصور

⋙ بالفيديو.. نقيب صحفيي العراق مؤيد اللامي يخرج عن صمته بشأن سهير القيسي

⋙ بالفيديو.. برنامج (مكص) يطرح حلقة ساخرة عن وزارة "الامومة والحنان" في العراق

⋙ بالصور.. ملجأ الولايات الخمس لـ"داعش" على وشك الحسم


الأكثر شيوعا

كركوك كردستان
العراق داعش
بغداد اربيل
العطلة لبنان
الحشد راوة