English | كوردى

من الليج آ إلى السوبر ستاردوم: باتريس إيفرا


من الليج آ إلى السوبر ستاردوم: باتريس إيفرا

2017/03/19 | 15:16

(موسوعة هذا اليوم للاخبار | اخبار العراق)-

صنف كواحد من أفضل الأظهرة على مستوى العالم، ولكن المدافع الفرنسي كان لديه حلم كبير بتسجيل الأهداف وليس التصدي لها ..

تعتبر مفاجأة لدى الكثير من محبي المدافع الفرنسي "باتريس إيفرا" معرفة أنه لم يكن يومًا يطمح أن يكون مدافعًا، نعم مفاجأة حين يتعلق الأمر بواحد من أفضل الأظهر اليسرى في العالم كما اعتبره الأسطورة التدريبية "السير أليكس فيرجسون، فقد كان إيفرا يطمح في تسجيل الأهداف بدلاً من التصدي لها.

ولد إيفرا في العاصمة السنغالية "داكار" لوالد سنغالي حصل على دبلومة وهاجر بلده صوب بلجيكا حين كان عمر باتريس عامًا واحدًا، وخلال عامين استقرت أسرته في باريس وتحديدًا في الحي الرائع "لي أوليس" -المكان الذي شهد ولادة تيري هنري-.

اتبع إيفرا خطوات هنري وبدأ مسيرته بنادي محلي يدعى "سي أو لي أوليس" وكان وقتها يلعب كمهاجم، ثم خاض تجارب مع ناديي رين ولانس، تنقل بعدها بين تولوز والبي أس جي، حتى وقّع الأخير معه عقدًا كجناح، ولكنه بعد ذلك تم الاستغناء عنه حين كان عمره 17 عامًا والذي عرف بداية بزوغه خلال بطولة محلية جذب خلالها إيفرا أنظار كشاف إيطالي عرض عليه عقدًا رفقة فريق الشباب لمدينة تورينو.

وقتها عرض عليه فريق مارسالا الإيطالي تحقيق حلمه بالانضمام إليهم واللعب في الدرجة الثالثة بإيطاليا من خلال عقد احترافي، ووقف باتريس برداء التدريبات لأول مرة أمام المرآة من أجل الاستعداد لأول حصة تدريبية والتي وصفها إيفرا قائلاً "كانت بمثابة الجنة، وحتى اليوم كان هذا أفضل شعور يمر عليّ في كرة القدم، فقد أصبحت أخيرًا لاعبًا محترفًا".

هذا الشعور لم يستمر معه كثيرًا، على الرغم من انضمامه لفريق مونزا بالدرجة الثانية الإيطالية، ولكنه بقى بعيدًا عن أندية الضوء كما ابتعد عن المشاركة الأساسية، مما جعله يرحل عن إيطاليا بعد موسمين من بداية مسيرته.

أنقذ نادي نيس مسيرته وكان وقتها ينشط في الدرجة الثانية الفرنسية، وخلال أيامه الأولى مع نيس شارك كرأس حربة وجناح أيسر، أداء إيفرا كان مرضيًا وقتها ليكون في الفريق الأول، ولكن إصابة الظهير الأيسر وقتها جعلت إيفرا يبدأ مسار العظمة.

السبب الأساسي لتحول إيفرا ليكون مدافعًا كان إصابة الظهير الأيسر الأساسي لنيس "خوسيه كوبوس" وكذلك الظهير الاحتياطي "جيان تشارلز كيريلي" خلال أول مباراة في الموسم ضد لافال، إيفرا تحوّل إلى دور المدافع وحظى ببداية مميزة.

كان ينتظر باتريس أن يعود لمركزه مجددًا خلال المباراة التالية، ولكن مدرب نيس وقتها "ساندرو سالفيوني" كانت لديه أفكار أخرى، وبحماس الشباب عارض إيفرا هذا القرار، ولكن المدرب حينها خيّره بين اللعب كمدافع أو عدم اللعب على الإطلاق.

خلال هذا الموسم تأهل نيس لليج آ بعد 14 عامًا من الغياب، ووقتها تم اختيار إيفرا ضمن تشكيلة الدرجة الثانية المثالية للموسم، ولكنه ما زال لم يكن مقتنعًا بأنه ظهير، وبعد جذب أنظار المدرب "ديديه ديشان" انتقل إيفرا إلى موناكو مع حلم العودة إلى مركزه الأساسي في خط الهجوم.

ولكن سرعان ما تحدث ديشان معه وأقنعه باللعب في الرباعي الخلفي بجوار الميكسي "رافائيل ماركيز" و"سباستيان سكيلاتشي" و"فرانك جوريتي"، موناكو وقتها لعب 16 مباراة بشباك نظيفة ليحقق المركز الثاني في نهاية الموسم بنقطة خلف ليون، مع التتويج بلقب كأس الرابطة.

النزعة الهجومية التي طالما راودت إيفرا استمرت معه وبات يقوم بأدوار ممتازة على صعيد التقدم العكسي، وببلوغه الثانية والعشرين من عمره جذب أنظار صفوة الأندية في أوروبا.

وبفضل ديشان تطور إيفرا كثيرًا في الشق الدفاعي، وخلال الموسم الموالي تصدر موناكو جدول ترتيب الدوري الفرنسي منذ شهر سبتمبر إلى شهر مارس، ولكنهم خسروا اللقب مجددًا لصالح ليون، وحلّوا في المركز الثالث خلف البي أس جي.

حصل إيفرا خلال هذا الموسم على شرف أن يكون نائب قائد الفريق واللاعب الثاني الذي يحمل شارة القيادة، ووقتها تأهل موناكو لأول مرة إلى دوري الأبطال ليستمتع اللاعبين بكل لحظة في البطولة.

قهر موناكو بي أس في أيندهوفين ثم آيك أثينا وتعرضوا للخسارة ضد ديبورتيفو لاكرونيا، ولكن فريق إيفرا انتقم في مواجهة انتهت بنتيجة 8-3 بعد العودة على أرضهم، تأهل موناكو لربع النهائي ليتفوق على ريال مدريد بمجموع 5-3 ليتأهل ويتفوق على تشيلسي في نصف النهائي.

المباراة النهائية على ملعب شالكة عرفت أكثر اللحظات إحباطًا، فموناكو تراجع ضد بورتو جوزيه مورينيو.

ورغم الشائعات التي ربطت لاعب منتخب فرنسا للشباب باليوفي الإنتر ومانشستر يونايتد، ربط إيفرا مستقبله بموناكو بعد تأهل فريقه إلى نصف نهائي كأس الرابطة وكأس فرنسا والمراحل الإقصائية بدوري أبطال أوروبا.

ولكن قبوع موناكو في المركز الخامس عشر على لائحة ترتيب أندية الدوري الفرنسي، جعلتهم لا يستطيعون مقاومة إصرار المان يونايتد على التعاقد معه في شهر يناير.

انتهت التكهنات وانتقل إيفرا إلى مانشستر لتبدأ مسيرة جديدة من العظمة، حتى ولو لم يتمكن من المساهمة في 20 هدفًا خلال الموسم الواحد.

images.performgroup.com/di/library/GOAL/38/5d/patrice-evra-monaco-porto-26052004_7a1jxofm4znm1eji7lrvserby

ملاحظة: المحتوى الذي عنوانه (من الليج آ إلى السوبر ستاردوم: باتريس إيفرا) نشر أولاً على موقع (موقع goal) ولا تتحمل موسوعة هذا اليوم الإخبارية مضمونه بأي شكل من الأشكال.
وبإمكانكم الإطلاع على تفاصيل هذا العنوان (من الليج آ إلى السوبر ستاردوم: باتريس إيفرا) من خلال مصدره الأصلي أي موقع (موقع goal).







Sponsored Links

اخبار متفاعلة



آخر الاخبار






بالفيديو والصور





الأكثر شيوعا