English | كوردى

كيف يتغلب توخيل على مشكلة غياب مُعذب الإنجليز؟


كيف يتغلب توخيل على مشكلة غياب مُعذب الإنجليز؟

2019/02/12 | 05:10

(موسوعة هذا اليوم للاخبار | اخبار العراق)- يعيش المدرب الألماني توماس توخيل، لحظات صعبة، بعد سلسلة "المصائب" الأخيرة التي هبطت فوق رأسه تباعًا، والتي بدأت بفقدان نجم الفريق الأول نيمار جونيور، قبل أن ينضم إليه الهداف إدينسون كافاني، بداعي الإصابة التي ألمت به مؤخرًا، بجانب الثنائي ماركو فيراتي ومونييه، المشكوك في مشاركته.

مُعذب الإنجليز

بالنسبة لصدمة نيمار، فقد تلقاها توخيل مُبكرًا بعد إعلان غياب أغلى لاعب في العالم عن مباراتي ذهاب دور الـ16 لدوري الأبطال ضد مانشستر يونايتد، بداعي إصابته في نفس المكان الذي خضع فيه لعملية جراحية العام الماضي –مشط القدم-، لكن الصدمة الجديدة، جاءت في توقيت أكثر من سيئ، بتعرض هداف الفريق الأول، لإصابة قبل أيام قليلة من رحلة "أولد ترافورد".

اختيارات المحررين ما هي أكاديمية أسباير؟ وكيف ساهمت في فوز قطر بكأس آسيا 2019؟ محمد خلفان الرميثي لجول : انتظروا برنامج انتخابي قوي وهذا موقفنا من التنظيم المشترك لمونديال 2022 فيديو | مورينيو يتعرض لموقف محرج على الجليد الروسي باتريك كلويفرت لجول – هذه نصيحتي لجاستن وأتمنى مواجهة مصر بنهائي أمم أفريقيا

الجولة الـ24 من الدوري الفرنسي 🇫🇷💫باريس متفرد بالصدارة بفارق 10 نقاط عن أقرب منافسيه😲إليكم أبرز ما جاء بالجولة 👇 pic.twitter.com/ue3Nk2JAsJ— جول العربي - Goal (@GoalAR) February 11, 2019وكان مدرب بوروسيا دورتموند السابق، يَعول كثيرًا على خبرات كافاني أمام الشياطين الحمر، خاصة بعد خروج نيمار من الحسابات، بالإضافة إلى ذلك، يملك صاحب الـ32 عامًا، سجلاً لا بأس به أمام الفرق الإنجليزية، بزيارة شباك تشيلسي مرتين من قبل، ومثلهما آرسنال.كيف يُعوض هذا السلاح؟

لا شك أبدًا أن غياب كافاني، يُمثل ضربة موجعة لتوخيل و "إلبي إس جي"، دعك من عدم وجود بديل على نفس المستوى والكفاءة، فغيابه بجانب نيمار، فيراتي ومونييه، من شأنه أن يؤثر على بقية اللاعبين من الناحية النفسية، لكن حتى الآن، ما زال توخيل، يملك بعض العناصر التي تُمكنه، على الأقل من تعويض كافاني.

إذا لعب بطريقة 4-3-3، ففي الغالب سيعتمد على كيليان مبابي كرأس حربة على الورق، وعلى يمينه الألماني جوليان دراكسلر واليسار أنخيل دي ماريا، أو العكس، أما إذا فكر في الطريقة الكلاسيكية 4-4-2، فربما يلعب بدراكسلر كرأس حربة وهمي، وبجانبه مبابي، ليأتي من الخلف بسرعته.

أو قد يصدق توقع صحيفة "ليكيب"، ويبدأ توخيل بطريقة 4-2-3-1، على أن يكون ثلاثي الوسط الهجومي داني ألفيش على اليمين، ودراكسلر في العمق ودي ماريا في الرواق الأيسر، وأمامهم مبابي في الخط الأمامي..

فهل سيتغلب المدرب الألماني على هذه العقبة؟ أما ستكون الغيابات فوق احتماله؟

ملاحظة: المحتوى الذي عنوانه (كيف يتغلب توخيل على مشكلة غياب مُعذب الإنجليز؟) نشر أولاً على موقع (جول) ولا تتحمل موسوعة هذا اليوم الإخبارية مضمونه بأي شكل من الأشكال.
وبإمكانكم الإطلاع على تفاصيل هذا العنوان (كيف يتغلب توخيل على مشكلة غياب مُعذب الإنجليز؟) من خلال مصدره الأصلي أي موقع (جول).







Sponsored Links

اخبار متفاعلة



آخر الاخبار






بالفيديو والصور





الأكثر شيوعا