قبل مواجهة ليون.. هل تستمر عقدة برشلونة مع الأندية الفرنسية؟


قبل مواجهة ليون.. هل تستمر عقدة برشلونة مع الأندية الفرنسية؟

2019/02/19 | 00:10 - المصدر: جول

(موسوعة هذا اليوم للاخبار | اخبار العراق)- محمد عماد     فيسبوك      تويتر يستعد فريق برشلونة لأن يحل ضيفًا على نظيره أولمبيك ليون في ذهاب دور الـ 16 من دوري أبطال أوروبا، في مواجهة قد تكون سهلة نظريًا لبرشلونة.

ولكن بالعودة لتاريخ رحلات برشلونة للملاعب الفرنسية، نرى إنها لم تكن مفروشة بالورود.

ريان جيجز يطالب بعودة لويس فان خال لتدريب مانشستر يونايتد اختيارات المحررين كيف رد مارسيلو على المقارنة بينه وبين ريجيلون؟ سولشار: أليكسيس سانشيز كزجاجة الكاتشب حوار جول - جنكيز أوندر عن خلافة صلاح وطموحاته مع روما والفارق بين كرة القدم في إيطاليا وتركيا خاص جول | جوتزه: الدوري الإنجليزي مثير وجذاب للغاية

بداية من مواجهة فريق ستراسبورج في دور الـ 16 في كأس الاتحاد الأوروبي موسم 1964-1965 والتي انتهت بالتعادل السلبي في فرنسا.

في السبعينيات وبالتحدي عام 1974 تلقى برشلونة هزيمة قاسية من نيس بثلاثية مقابل لا شيء في كأس الاتحاد الأوروبي، وعادت عقدة اللعب على الأراضي الفرنسية لبرشلونة في التسعينيات بعد أن خسر في ملعب حديقة الأمراء بثنائية مقابل هدف أمام باريس سان جيرمان في إياب ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا.

حتى مع دخول الألفية الجديدة تعادل برشلونة مع ليون في دور المجموعات موسم 2007-2008، وتعادل معه في ثمن النهائي لموسم 2008-2009.

موسم 2012-2013 تعادل برشلونة مع باريس سان جيرمان في ذهاب ربع نهائي دوري الأبطال على ملعب حديقة الأمراء، ولكنه نجح أخيرًا في تحقيق الفوز بالأراضي الفرنسية على باريس في ذهاب ربع النهائي بثلاثية مقابل هدف.

حتى موسم الريمونتادا الشهير 2016-2017 فشل برشلونة فيه في تحقيق الانتصار على باريس سان جيرمان على أرضها، وهُزم في ملعب حديقة الأمراء برباعية مقابل لا شيء.

هل يعيد ليون عقدة الملاعب الفرنسية لبرشلونة، أم أن تاريخ هذه المواجهات المذكورة أصبحت من الماضي فقط؟

ملاحظة: المحتوى الذي عنوانه (قبل مواجهة ليون.. هل تستمر عقدة برشلونة مع الأندية الفرنسية؟) نشر أولاً على موقع (جول) ولا تتحمل موسوعة هذا اليوم الإخبارية مضمونه بأي شكل من الأشكال.
وبإمكانكم الإطلاع على تفاصيل هذا العنوان (قبل مواجهة ليون.. هل تستمر عقدة برشلونة مع الأندية الفرنسية؟) من خلال مصدره الأصلي أي موقع (جول).



واصل القراءة على جول


Sponsored Links