English | كوردى

خلاف بين الرئاسات العراقية بشأن الموقف من الأزمة الإيرانية


خلاف بين الرئاسات العراقية بشأن الموقف من الأزمة الإيرانية

2019/06/13 | 03:19

(موسوعة هذا اليوم للاخبار | اخبار العراق)- خلاف بين الرئاسات العراقية بشأن الموقف من الأزمة الإيرانيةبغداد - كشفت مصادر سياسية رفيعة في بغداد عن تقاطع سياسي في المواقف من الأزمة بين الولايات المتحدة وإيران، وبينما يفضل رئيس الجمهورية برهم صالح أن يلعب العراق دورا في تهدئتها، يريد رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي إبعاد حكومته عن تأثيراتها.ولا يبدو أن بغداد منشغلة فعليا، كما يذاع في وسائل الإعلام، بالمساعدة في عملية البحث عن مخرج لهذه الأزمة، وبدا ذلك واضحا خلال استقبال وزير الخارجية محمد الحكيم نظيره العماني يوسف بن علوي في العاصمة العراقية،  إذ خلا حديث المسؤولين الدبلوماسيين من أي إشارة واضحة إلى وجود وساطة حقيقية للعراق بين الولايات المتحدة وإيران.وقالت وزارة الخارجية العراقية إن الحكيم بحث مع بن علوي، “مُستويات التعاون، وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، فضلا عن تبادل الرؤى حول القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك”.وعبر الوزير العراقي عن تطلع بغداد لتعزيز التعاون في مختلف المجالات، والتنسيق مع عمان لما فيه خير ومصلحة الشعبين الشقيقين.وأضاف بيان الخارجية العراقية “في الشأن العربي والإقليمي بحث الجانبان تطورات الأوضاع بالمنطقة وسبل دعم جهود مواجهة الإرهاب وتعزيز آليات العمل العربي المشترك لمواجهة التحديات التي تتعرض لها المنطقة”، مشيرا إلى توافق “رؤى الجانبين حول أهمية الاضطلاع بحلول سياسية للأزمات الراهنة لتحقيق السلام، وبسط الأمن”.وفي مؤتمر صحافي مشترك مع بن علوي، قال الحكيم “ناقشنا مع الوزير العماني الأوضاع في فلسطين والأزمة السورية والمنطقة بشكل عام والقضايا التي تخدم مصلحة البلدين”.وأضاف “نسعى لتوطيد العلاقات مع السلطنة على أعلى مستويات، وسنطرح القضايا التي نالت تفاهمات مشتركة داخل الجامعة العربية لمناقشتها”.وأشار إلى أن “العراق وعمان سيوقعان مذكرات تفاهم مشتركة، تتعلق بالجوانب السياسية، وتنسيق المواقف داخل الجامعة العربية، وخارجها”.بدوره، قال وزير الخارجية العماني، يوسف بن علوي، “نسعى سويا في وزارتي الخارجية العراقية والعمانية لتوطيد العلاقة بشكل يجعلهما قوة سلام في المنطقة”.وأضاف، “نشعر بالارتياح الكبير لعودة العراق إلى دوره الطبيعي ومكانته، فعندما يكون العراق في الإطار العربي يكون قويا”.وجاءت زيارة الوزير العماني، بعد ساعات قليلة من إقرار رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي بأن “الأزمة بين واشنطن وطهران ليست بأيدينا كي نحقق شيئا، وما نحققه  جهود تتكاتف لتفكيك الأزمة وإيجاد الحلول”، مشيرا إلى أن “لا أحد من الأطراف يريد الحرب، ولكن لم نصل للسلام بعد”.وقال عبدالمهدي خلال إيجازه الصحافي الأسبوعي، إن العراق “يلعب دورا كبيرا في الأزمة بين واشنطن وطهران، وما زلنا نمارس دبلوماسية نشطة بهذا المجال لمحاولة تفكيك الأزمة وإيجاد الحلول”.

ملاحظة: المحتوى الذي عنوانه (خلاف بين الرئاسات العراقية بشأن الموقف من الأزمة الإيرانية) نشر أولاً على موقع (وكالة الحدث الاخبارية) ولا تتحمل موسوعة هذا اليوم الإخبارية مضمونه بأي شكل من الأشكال.
وبإمكانكم الإطلاع على تفاصيل هذا العنوان (خلاف بين الرئاسات العراقية بشأن الموقف من الأزمة الإيرانية) من خلال مصدره الأصلي أي موقع (وكالة الحدث الاخبارية).







Sponsored Links

اخبار متفاعلة



آخر الاخبار






بالفيديو والصور





الأكثر شيوعا