English | كوردى

اليوم هو عيد نهاية الصيف في شنكال لكن حرارة الصيف لم تنتهي.؟


اليوم هو عيد نهاية الصيف في شنكال لكن حرارة الصيف لم تنتهي.؟

2019/07/26 | 15:12

(موسوعة هذا اليوم للاخبار | اخبار العراق)- قبل التطرق الى وجود عدة ( صوم ) وأعيادة وتقاليد ( غريبة ) عجيبة متعددة التسميات قبلية غير متفقة غير موحدة غير معروفة ( البدء ) والتقويم الصحيح بيننا نحن ( جميع ) داسني الأيزيديين ( الكورد ) الأصالة والجغراقية والقومية واللغة وعلى المعمورة وأجمع……………

أتقدم بأحر التهاني القلبية الى أهلنا وبني جلدتنا من قبيلة ( فقير ) في منطقة جبل ( شنكال ) سنجار الشامخ 120 / كم غرب الموصل العراقية الحالية…………

ومن بينهم رجال الدين الذين صاموا لمدة ( 40 ) يوم الماضية وبأسم ( جله / جله خانه ) الأربعينية الصيفية وقبله ستأتي أربعينية الشتاء وكل عام ومنذ متى بدأوا الالالالالالا يدرون.؟

كذلك وفي الأسبوع القادم ستبدأ أو تنتهي أربعينية الصيف عند أهلنا في ( لالش ) ولات شيخ / الشيخان والمسمى بجله ( بابا الشيخ ) وبقية رجال الدين هناك مع التحية والتهنئة لهم وللجميع ومقدمآ ودون الطعن في هذا ( التعبد ) للرب ومهما كثرت الأختلافات والتسميات الخاطئة بينهم.؟

نعم أيها القراء الكرام وأصحاب الشأن والأختصاص وفي كل مكان وزمان والمحترمون وجميعآ أن كلامي ومداخلاتي في كثرة الشؤؤن الدينية بيننا ليست ( الطعن ) في وجودهما والعكس هو الصح أنما الطعن في ( عدم ) توحيدهما وعدم وجود ( البدء ) والتقويم العقلاني والتخميني والمكتوب على ( لوحة ) الرحمن والأنسان وأسوة ببقية الحضارات السومرية والفرعونية ووووووووغيرهم الذين أدرجوا ولكن والى متى سنبقى بهذه الحالة ومن كان وسيكون السبب.؟

قبل التطرق الى ( قبيلة ) فقير المحترمة وصومهم وعيدهم هذا ووجود ( صراع ) فكري وتقويمي مختلف وغير مقتنع لدي وشخصيآ بينهم وبين حضرة وقداسة ( بابا الشيخ ) وبقية رجال الدين في ( لالش ) النوراني أود التطرق الى وجود كثرة الصوم والأعيادة الأخرى والغير موحدة والغير متفقة والغير معروفة ( البدء ) والتقاويم بيننا نحن قبيلة ( جيلكا ) داسكا / داسني الأيزيديية وقبل بقية القبائل والمحترمون وجميعآ……….

في السابق وقبل وصول وأستقرار الأغلبية من الأفراد والأفخاذ من قبيلتي ( جيلكا ) الى أوروبا خوفآ وهروبآ من التطرف الديني والقومي والحزبي في ( كوردستان ) تركيا وسوريا والعراق اليوم كانوا يصومون ( 3 ) أيام أضافة الى ( 4 ) أيام أخرى وفي نهاية الشهر ( 12 ) الميلادي الحالي بأسم عيد ( باتزمي ) أو باتزميا بير آري / آلي العريقة………..

التي وجدت بينهم وفي بداية الأمر والقصص المتعلقة في جبال وكهوف وسهول ( كوردستان ) تركيا ووادي بيران وبقية القرى وقبل ( الأسلام ) والشيخ عدي الأول وبآلاف السنين.؟

لكن اليوم وللأسف الشديد كثرت عدد وأختلافات وأسابيع غير عقلانية بينهم والسبب هو تدخل ( التحزب ) والسياسة بينهم وليست الدين وللحق والتأريخ أقول…………….؟

كذلك هناك عدة تسميات أخرى لهذه المناسبة ( باتزمي ) تجري بين بقية القبائل الأيزيدية ومن طبقة بير Pir العريقة بالذات في العراق وبقية الأجزاء من كوردستان والدول الروسية السوفيتية السابقة مثل عيد ( خه وليره ) وبيلنده وميلميلاف والعجوة وغيرهم وجميعم تبدأن في ( نهاية ) الشهر 12 الميلادي وليست في ( الصيف ) مثل أخوتنا من قبيلة ( فقير ) وقبلهم بابا الشيخ.؟

من هم ( فقير ) بين الأيزيديين ولماذا لالالالالالالالا يعترفون بكلام وتقويم ( بابا الشيخ ) وهو الرئيس الروحاني لجميع الأيزيديين وعلى المعمورة وأجمع.؟

حسب ما سمعت وقرأت على لسان الكثيرون من رجال الدين الأيزيدي ( فقير ) وقبل الجميع بأن أصولهم أفغانية ( فه قيرين قه نده هارى ) أتوا من ( قرية ) فقير والخرقة في مدينة ( قندهار ) الحالية وكذلك هناك كهوف جبلية قريبة الى معبدنا لالش النوراني تسمى ب ( شكفت هندوا ) أي كهوف الهنود الذين سبقوا زمن الشيخ عدي الأول وحوالي عام 557 الهجري الى هناك.؟

هناك أفراد وأفخاد أخرى منهم يطعنون ويرفضون هذا الكلام وهناك أفخاذ أخرى بينهم لم يكونوا فقير ولكن ولظروف خاصة أنتموا اليهم.؟

لكن السؤال الملح ومن جانبي وقبل الجميع هو ماهي ( حقيقة ) هذا الصوم ولماذا يتقدمون بأخذه ومباركته قبل ( الرئيس ) الروحاني لهم وللجميع وبأكثر من ( 6 ) أيام.؟

نعم وهناك البعض من كتابهم الأعزاء والأصدقاء معي على موقعي ( فيسبوك ) اليوم سيسرعون في الرد والضرب يمينآ ويسارآ بأنهم يصومون للرب والشيخ عدي الأزلي وهاجالي وووووووووغيرهم من الصحابة والأولياء الكثيرة والكثيرة بيننا اليوم……………..

نعم أن أخذ الصوم وجلخانه تقليد ( صوفي ) والأصح للدراويش وكبار السن عند الأقوام الشمسانية الآرية الميثرائية الداسنية الكاكائية الزردشتية ووووووووووووالأيزيدية الحالية كانت وستكون موجودة وقبل آلاف السنين الماضية ولكن ( الرجاء ) والسؤال هو أن تتوحد هذه المناسبات وعددنا الأجمالي وعلى المعمورة وأجمع هو وبأقل من ( 1 ) مليون والنصف أنسان ولالالالالالالالالالالالالالالالا أكثر وللأسف الشديد………………..؟

نعم يا حضرة رجال الدين في قبيلة ( فقير ) ومثلكم بابا الشيخ والمحترمون وجميعآ………..

صوم وعيد سعيد ومبارك لكم ولكن ولماذا وكيف تسمونه بعيد ( الصيف ) وحرارة الصيف ستبدأ بعد أيام قادمة وأكثر من حرارة ( جله ) وأنتم وبلسانكم تقولون ( ته باخى ئاكر كرته ئاخى ) أي شهر آب وحرقت التراب أو كما يقول العراقي الجنوبي بلغته ولهجته العربية………….

شهر آب وحرك بسمار بالباب.؟

كذلك تسمون بعيد ( نهاية ) الشتاء في نهاية الشهر ( 12 ) الميلادي ولكن برودة الشتاء تكثر في الشهر القادم ( كانون ) الثاني.؟

فهل وممكن ورجاء ( الخروج ) من قوقعة الدين والخوف والتخفي ونحن وجميعآ في ( العقد ) الثاني من القرن ( 21م ) أو 34 العبري و14 الهجري وووووووووقرن وعصر النور والتطور والتقدم والمعرفة العلمية والتكنولوجية وهناك ( الأنسان ) قد وصل الى السماوات السابعة وعبر ( القمر ) وكذب المنجمون الذين أدعوا أن ( الأرض ) هو الأكبر من الشمس وبقية الكواكب وهذه النجوم الظاهرة ليست سوى ( لمبة ) وأضواء للحوريات هناك.؟

بير خدر الجيلكي

المانيا في 26.7.2019

ملاحظة: المحتوى الذي عنوانه (اليوم هو عيد نهاية الصيف في شنكال لكن حرارة الصيف لم تنتهي.؟) نشر أولاً على موقع (صوت العراق) ولا تتحمل موسوعة هذا اليوم الإخبارية مضمونه بأي شكل من الأشكال.
وبإمكانكم الإطلاع على تفاصيل هذا العنوان (اليوم هو عيد نهاية الصيف في شنكال لكن حرارة الصيف لم تنتهي.؟) من خلال مصدره الأصلي أي موقع (صوت العراق).







Sponsored Links

اخبار متفاعلة



آخر الاخبار






بالفيديو والصور





الأكثر شيوعا