English | كوردى

هل يفرق (الشيعة العرب) بين (حسين الدولة..عن..حسين العاطفة) ومتى نتبنى (حسين الدولة)؟


هل يفرق (الشيعة العرب) بين (حسين الدولة..عن..حسين العاطفة) ومتى نتبنى (حسين الدولة)؟

2019/09/12 | 00:28

(موسوعة هذا اليوم للاخبار | اخبار العراق)- بسم الله الرحمن الرحيم

لماذا يتبنى رجال الدين والحوزة وايران..(حسين العاطفة بالعراق)..

في حين (يتم تبني حسين الدولة بايران)؟؟ لماذا الاسلاميين من (صدريين وولائيين)..

يتبنون (حسين العاطفة)..

لنشر السذاجة والمازوخية لدى الشارع الشيعي العربي بالعراق ليسهل انقيادهم ..

وتقبلهم للذلة ..

تحت عنوان الصبر على الاذى كما صبر الحسين..وفي ذلك (ضمان بقاء حكم الفاسدين ومافيات العوائل الدينية)؟ ولا يعي الشيعة العرب ما يجري؟

فحسين الدولة..

يرفض العطل الرسمية بمناسبة وفاة او ولادة الحسين وال البيت..

(لان الدولة دولة الحسين)..

ويرفض حسين الدولة بالمحصلة سد الطرق..

وسد طريق السابلة..

ويرفض رفع ابواق الملالي والمليات الصاخبة التي تزعج الناس..

ويرفض الخيانة ويرفض الولاء للاجنبي الايراني ..

ورفع اعلام دولة اجنبية كما رفعت مليشية ايران بنص بغداد اعلام ايران..

لكسر عيون اهل العراق وشيعتهم العرب..حسين الدولة يرفض ان ينزف الشيعي دمه بالتطبير..

بدل التبرع به للمرضى ثواب للحسين..

حسين الدولة يرفض ترويج قضيته من اصواب الجهلة من ملالي وملايات..

بل ان تبحث ثورته كمنهج لقيام دولة للشيعة العرب تنهض بكل المجالات وتنتفح على الدول المتقدمة بالعالم ..

ولماذا يصور دعاة (حسين العاطفة)..

بأن:

(الامام الحسين..فاشل..والسير وراءه سبب فشلنا) (ونرجسي..لا حياة للشيعة بعده) وليس كعيسى

فهل الامام الحسين..

خرج ..

(لمجرد فساد ..

واتهامات بانحراف عن الدين..

اتهم بها يزيد؟!!)؟؟ ((ووضع عقله مع يزيد لمجرد ..

بيكات بيرة (اقداح من الخمر)..

يشربها يزيد))؟؟ وكذلك لا نعلم لحد اليوم (ما هو هذا الفساد؟؟ وما هو الانحراف عن الدين) فهل يزيد اسس دين جديد او طائفة جديدة ولا نعلم بذلك؟ واذا كان حوله مسيحيين ؟؟ فاليس من انصار الحسين مسيحيين؟؟ لو يوجد مسيحية حلال ومسيحية حرام ؟؟ واليس النبي كان يعتكف بغار حراء..

.وهي مغارات كان يزهد بها رجال الدين المسيحيين في حينها..

اليس البحوث اثبتت بان ورقة ابن النوفل (مسيحي)..

وان خديجة (مسيحية)؟ كما تؤكد الروايات التاريخية قبل ان تصبح مسلمة؟ وليس كما روج بان (خديجة من الاحناف)..

ولنتبه اليوم..

ملايين المسلمين يعبرون البحار والجبال هربا من ارض المسلمين وحكامها الى (اوربا وامريكا واستراليا) حيث حكام يشربون الخمور وفي حكمهم العدل..

فهل الحسين (وهابي النزعة) حسب الوصف الحديث؟؟ (اراد ان يؤسسون هيئة باسم الامر بالمعروف والنهي عن المنكر)؟؟ (حيث قال ما خرجت..

الا لامر بالمعروف وانهي عن المنكر)؟؟ ولا نعلم كيف كان يريد تطبيق ذلك (باعواد الثقاب او اوراق المحارم)؟؟ ام (بالعصي والضرب لكل من لا يؤدي الصلاة ..

ويفتح محلاته خلال الصلاة..

ويجلد ويقطع الايدي..

ويرمي من شاهق) مثلا؟؟

والشيء بالشيء يذكر..

(تناقض الوهابية ..

والشيعة) بالعصر الحديث..

(فما يطلقون عليهم الوهابية- الحنبلية) معروفين بالتشدد بالدين..

ولكن الغريب (لا يجيزون الخروج على ولي الامر حتى لو كان فاسدا..

وبدل ذلك يدعون لنصيحته والدعاء له بالهداية)..

(والخروج على الحاكم لا يكون الا بالكفر المباح من قبله)..

بالمقابل (الشيعة يعتبرون الوهابية متشددين..

وتكفيريين)..

في وقت الشيعة يكفرون يزيد؟ رغم ان يزيد لم يصرح بذلك بشكل مباح بكفره..

بل الكتب التاريخية المعتمدة تشير بان يزيد بزمنه نشر (الاسلام ببقاع واسعة بالارض باسيا وافريقيا)..

رغم قصر حكمه..

فاكثر من 1300 سنة..

خطب ونثريات ومقالات وروايات..

تنسف القضية الحسينية..

وتسطحها ..

واثبتت بان (الحسين فاشل)..

والسير وراءه (سبب فشلنا)..

عبر

التاريخ القديم والحديث..

ثارت ثورات نهضت بشعوب..

وقضت على التخلف والفساد ..

فانظروا لاوربا وكندا واليابان..

انظروا لماليزيا..

وكوريا الجنوبية)..

دول تراعي الفقراء وتنهض بشعوبها..

(فلم تحتاج لحسين حتى ينهض بها)..

او يظهر مهدي حتى يخلصها..

وهل الحسين قال لكم (كلكم فدوه اليه)؟؟ (يموت البشرية ليحيى الحسين)؟؟

ما هذه الثقافة الصدامية البعثية (بالروح بالدم نفديك ياصدام)؟ وانتم (بالروح بالدم نفديك يا حسين)؟ شنو تظنون ان الامام الحسين عليه وعلى البشرية السلام (دكتاتور لوطاغية)؟؟

عيسى تم صلبه..

ولم نسمع روح انتقام والثار ..بل روح المحبة والسلام..الحسين تم قتله..

فلماذا تؤججون الكراهية والثار والدم..

وتبعدون الشيعة العرب عن حقهم بكيان سياسي لهم ودولة تنهض بهم لاستثمار الحركة الحسينة لخدمة مصالح الشيعة العرب..

فوالله معظم الشيعة العرب..

بعيدين عن جوهر الحركة الحسينية..وسخرت بعيدا عن اهدافها..ومن قام بالكتابة بالحركة الحسينية..

سطحوها..

وجعلوها من حيث لا يعلمون مجرد صراع بين عوائل (بني هاشم وبني امية)..

واسترخاص دماء الناس في سبيل (عائلة الحسين وال الحسين) و(عائلة بني امية وال بني امية)..وكأن البشر لا قيمة لهم الا ان يكونون فداء لهذا او ذاك..

ونذكر هنا راي (الصوفي المالكي المذهب..ابن عربي) وهو (ليس سلفي ولا وهابي) واول من قالها:

ولاهمية (راي ابن عربي..

بحركة الحسين)..

ولماذا قال (الحسين قتل بسيف جده)..

حتى نفهم الطرفين..

((فلم يكن يرى في يزيد بن معاوية من الفسق ما يستوجب النقمة والخروج عليه، فأقصى ما فيه أنه مفضول بين فضلاء، وأن الحسين بن علي أفضل منه، لكن إمامة المفضول في وجود الفاضل جائزة في أحد قولي الفقهاء، وكأنه يعزز فكرة: المستبد الباسط للأمن والعدل في الحدود الدنيا لا يُنظر إلى استبداده.فقد كان يرى أن الخروج على يزيد خروج لتخليص الأرض من الخمر، لكنه انتهى إلى غمرها بدماء الحسين ومن معه، وهذا في رأيه نكول عن قبول أدنى المفسدتين! يقول ابن العربي: “ولاية المفضول نافذة وإن كان هنالك من هو أفضل منه إذ عقدت له.

ولما في حلها – أو طلب الفضل – من استباحة ما لا يباح، وتشتيت الكلمة، وتفريق أمر الأمة.”)).

(إن مشكلة ابن العربي أنه لا يرى أن توريث الحكم مشكلة أو جريمة متى آل الحكم إلى رجل عادل حسب الطاقة! ولذلك لن يلتقي مثل هذا الفكر مع فكر الحسين بن علي الذي أراد بثورته -فيما نرى- أن يعيد الأمر إلى إرادة الأمة تختار من تشاء وترد من تشاء، دون أي ضغط، وأن بيعتها ليزيد يشوبها الإكراه؛ لأنه ابن الخليفة.

ومما يؤكد هذا أن الحسين، وسعه الدخول تحت ولاية معاوية بن أبي سفيان والبيعة له عشرين سنة، وسمع له وأطاع هذه المدة الطويلة، بينما ثار على ولده يزيد من السنة الأولى في حكمه)..

فهل (يزيد الخليفة المنحوس)..

وهل (الحسين..

الامام المخدوع)؟

فاذا اهل الكوفة (خدعو الامام الحسين) هل يعني ..

(ان الامام الحسين..

الامام المخدوع؟؟ الذي يسهل خداعه)؟؟ ومن (يسهل خداعه..

لا يصلح اصلا للحكم والامامة والقيادة)..

(ثم ليس كل مرة تسلم الجرة)..

(والمؤمن لا يلدغ من جحره مرتين)..

فكيف وثق (الحسين باهل الكوفة..

والروايات ذكرت في بعضها عن اهل البيت..

تشير بان اهل الكوفة ملئوا قلب الامام علي والامام الحسن (قيحا) كما تدعي تلك الروايات)؟ فكان المفروض اذن لا يخدع منهم..

ولا ياتي اليهم..اليس كذلك؟..

ثانيا:(يزيد ..

جاء بوقت ..

فيه كثرة من الصحابة وابناء الصحابة والتابعين واتباع التابعين)..

(وهؤلاء تصارعوا على السلطة والحكم)..

(قالحسين خرج للكوفة..

)..

وبعده خرج المختار الثقفي ياخذ ثار الحسين)..

(ومصعب دخل حرب مع المختار وقتل المختار)..

ومروان بن الحكم كان من الصحابة..

وخرج وقتل مصعب..

واستعاد حكم بني امية على الامصار..

فيزيد خرج عليه الامام الحسين..

(فهل فعلا خرج الامام الحسين على حكم بني امية)؟؟

فالم يكن صلح الامام الحسن مع معاوية..

اعتراف (بخلافة معاوية الاموي) التي خضع لها الامام الحسين 19 سنة؟؟ واذا كان كذلك..

(ماذا يفعل يزيد وهو خليفة)؟؟ ودراسات (عقلية)..

وليس (نقلية)..

تشير بان (جيش الامام الحسين كان 18 الف مقاتل) وليس كما تدعي روايات (فقط 73) رجلا؟ فليس من المعقول ان يجيش جيش من 5000 مقاتل لمقاتلت فقط (73) رجالا من اصحاب الحسين؟؟ فهذا العدد (73) مجرد..

قوة من الشرطة لاعتقالهم..

تكفي..

وليس جيوش..

ثم (ماذا فعل الامام الحسين..

لانقاذ اهل الكوفة..

او حركته التي خرج من اجلها)؟؟ فهو حسب (الروايات والكتابات المحسوبة شيعيا)..

جالس بمكة..

وذهب للكوفة لمجرد رسائل ارسلت له من بعض اهلها..

وبعد ان اطمئن من ان الامور (استتبت له) بوصول رسالة (مسلم بن عقيل التي تطمئنه بان الكوفة تنتظره)..

اخذ اهل بيته ونساءه واطفاله (نساء ال النبي)..

واصحابه وعوائلهم بدون اي جيش او حمايات..

ليحاصره (عبيد الله بن زياد والي الكوفة) الذي ارسله يزيد (للكوفة واهلها)..

وليس (للحسين) اصلا..

فالحسين كان بمكة..

عندما نصب يزيد ابن زياد..

على الكوفة..

(فلم نجد خطط عسكرية للامام الحسين)..

(ولم نرى اي تنظيم عسكري ثوري)..

فمسلم ابن جارية اهدافها معاوية لعقيل ابن ابي طالب..

ولم يقوم بقتل عبيد الله بن زياد عندما سنحت له الفرصة..

ولم يؤسس جيشا من 18 الف من اهل الكوفة الذين بايعوا الحسين..

ليؤمن الطرق القادمة للكوفة..

بل اكتفى بانتظار الحسين؟؟ في حين عبيد الله بن زايد فور وصوله اسس جيشا وقتل من اعتبرهم متمردين..

وقتل هانئ ابن عروة ومسلم بن عقيل..

وحاصر الامام الحسين..

وقتله بكل وحشية وغباء من قبل عبيد الله بن زياد..

وحول الحصانة التي اعتكز عليها الامام الحسين..

نقول:

الم يرى الحسين تاريخ ابيه واخيه من قبله..

فالامام علي خرج عليه..

(القوم)..

فاذن (لم يكن ذلك يبرر اي حصانة له..

كونه ابن عم النبي..

ومن رباه النبي كابن له..

وزوج ابنته فاطمة الزهراء عليها السلام..

)..

(ومع ذلك لم يعطيه ذلك حصانة)..

(فكيف توقع الامام الحسين ان يعطى له حصانه اصلا)؟؟ وامه الزهراء ايضا (الروايات تذكر بانه كسر ضلعها..

وحوربت..

واخذ منها فدك ما تستحق من ارثها عن النبي)..

ومصعب ابن الزبير (تحصن بالكعبة)..

اي بمدينة مكة (المشرفة)..

وثار (بتمرد ايضا على الدولة الاموية)..

وخرج معه صحابة وغيرهم..

فماذا يفعل (يزيد)؟؟ وهو حاكم ..

(يقول لعبد الله بن الزبير..

شبيك لبيك..

يزيد بين ايديك) مثلا؟؟

فاذا اليوم خرج (مقتدى الصدر) وتحصن بالامام علي ..

فهل نترك الامام علي..

لاتباع مقتدى

ليعيث الصدر واتباعه بالنجف بما يريدون؟؟ ويفرضون ما يشاءون..

بحجة ان (مقتدى ابن محمد الصدر) وان يكون ابن محمد الصدر ؟؟ يعني شنو (على راسه ريشه مثلا)؟؟ (وان يكون ال الصدر او ال الحكيم) كما يدعون انهم من نسل النبي؟؟ هل يعطي ذلك لهم عصمة مثلا؟؟ ويخرج الخبيث من الطيب ويخرج الطيب من الخبيث؟؟

ومن يعتكز بان (النبي دخل مكة ولم يستباحها)..

نسالهم..

(السؤال).

لو النبي عند دخوله مكة..

حاربه اهل مكة؟؟ ماذا يفعل بهم ؟؟ (يرمي عليهم الورود مثلا)؟؟ يجتاحهم بالعشرة الاف رجل مسلح ..

ويقتلهم..

ويذبح رجالهم ويسبي نساءهم..

باعتبارهم كفار؟؟ اليس كذلك؟؟ ام لا يفعلها لانهم قريش اقاربه؟؟ وعشيرته؟؟ اي لا يفعل بها كما فعل ببني قريض اليهود المؤمنين بوجود الله اصلا؟؟السؤال يزيد ما المفروض ان يفعل؟؟ ومصعب تحصن بمكة..

وقاد تمرد عسكري مسلح ضد حكم الدولة الاموية؟؟هذا ليس دفاعا عن الامبراطورية الاموية..

ولكن احاجج الناس بما يعتنقون..

وبتاريخ المسلمين والنبي نفسه وما فعلوا وفعل؟ ولا ننسى (كما ان الامام علي لم يقم بمحاكمة وقتل قتلت عثمان..

رغم رفض الامام عملهم)..

(كذلك يزيد ابن معاوية لم يقم بقتل ومحاكمة من قتل الامام الحسين..

رغم بعض المصادر تشير برفضه علمية قتل الحسين)..

واذا كان (النسب للنبي هو اساس الولاية والخلافة)..

(فالامام الحسين..

اولى من الامام علي)..

(فالحسين هو حفيد النبي من ابنته فاطمة)..

(الامام علي..

ليس من نسل النبي ..

بل مجرد ابن عمه)..

(وزواج الانسان من ابنت شخصية بارزه لا يعني انه يكسب هذه البروز ايضا)؟؟

ولنفهم اكثر ما طرحنا..

لو (يزيد ابن معاوية)..

(حكم اليوم باسم..

رائد ابن مأمون..ببغداد العراق)

وخرج مقتدى الصدر..

(يطالب بفتح مكاتب للامر بالمعروف والنهي عن المنكر) كما في السعودية مثلا ..

ويبطش بمن لا يصلي..

ويهاجم الملاهي واماكن شرب الكحول..

ويهاجم المراكز الترفيهية..

بدعوى انها ليس مطابقة للشريعة؟؟ وتحصن بالنجف الاشرف وسيطر عليها بمليشيات جيش مهدي..ما المطلوب من (رائد ابن مأمون) الحاكم ببغداد؟؟ فالعراقيين سيقفون لجانب من؟؟ بالتاكيد بجانب الدولة (رائد ابن مامون) ضد تخرصات مقتدى الصدر..

وماذا لو خرج (قيس الخزعلي وهادي العامري وابو مهدي المهندس) وبمليشيات موالية لايران..

تطالب بتطبيق الشريعة..

وتعتبر نفسها (الشرعيين بقيادة قائدهم الايراني خامنئي)..

وسيطروا على معظم انحاء العراق..

(ماذا على الحكومة ببغداد بزعامة ..

رائد بن مأمون)؟؟ اليس التحرك..

وضربهم بكل مكان..

ولا مكان مقدس يتحصن به غير المقدسين..

حتى لو تحصنوا بحرم العباسي او العلوي او الحسيني..اين سيقف العراقيين بشكل عام؟؟ بالتاكيد مع رائد بن مأمون..؟

ونسال

(هل الحسين..اراد الشيعة..

ان يرتبطون بشخصه) (كالدكتاتور صدام الذي اختزل كل شيء بنفسه)

فاذا الحسين ..

اراد الشيعة العرب..

ان يرتبطون (بشخصه) ..

فهو (دكتاتور كصدام..

الذي اختزل كل شيء الدولة والشعب والثروات..

بشخصه)..

فسقط صدام ..فسقطت الدولة معه .واذا الحسين..

اراد الشيعة العرب..

ان يخرجون بالنيابة عنه..

(فيثورون بالكوفة..

ويأتي لهم..

والامور جاهزة له..

مع ال بيته ونساءه واصحابه)..

فهو (برجوازي..

يشعر بالفوقية..

وان بقية البشر مجرد رعية كخدم وعبيد له)..

واذا الحسين..

اراد سلامة وطنه الحجاز ومدينته (يثرب بدعوى مدينة النبي)..

(فلم يثور هناك حتى لا تهدد بالدمار)..

(فهو بالمحصلة..

لم يبالي ولو ابيد اهل الكوفة شيعته على يد بني امية)..

اذا ما خرجت (حركة الحسين عن السيطرة)؟ فهو بنظر اتباعه لا يفرق عن (الزرقاوي ..

الاردني..

الذي لم يثور بالاردن..

بل جاء للعراق ولم يبالي بكوارثه على ارض الرافدين وشعوبه)..

واذا (يرد علينا)..

احدهم بقوله (..

قضيه الحسين كبيره ليس لشخص مثلك يتكلم عليها)

نقول له/ الحسين قضية لي ولك..

وللفقير والمعدم وللغني والحاكم والمحكوم

كفى تصنعون استكبارا باسم الحسين..

تذكرني ..

بمن قال لي (هل تريد الله ان يتكلم معك..

ومع المليارات)؟؟ وكان يبرر (لماذا الله اتصل ببعض الناس باسم الانبياء..

ولم يتصل بالمليارات من البشر)؟؟ اجبته/حاسوب صغير..

اليوم لديه ذاكره ومعالج يستطيع ان يتصل بمليارات البشر ويجيبهم ويعالج معلوماتهم باقل من اجزاء من الثانية..

فهل تستكثرون ذلك على الله؟

ثم اذا الله اتصل (بالمصطفين)؟؟ لانهم (خيريين)؟؟ وليس (بالمليارات..من غير المصطفين)..

نسال..

(ايهما الله المفروض ان يتصل..

بالذين لايؤمنون به..

ام بالذين يؤمنون به) الحكمة ان يتصل بالذين لا يؤمنون به ويثبت وجوده..

لا ان يتصل (بالمؤمن بوجوده مثلا او المصطفى من عنده)…

وهنا ننبه..

اذا اردنا ان نفهم القضية الحسينية الراقية..

علينا ان (تجريد الجميع من العصمة)

فاذا ناقشنا التاريخ..

بان هذا الامام معصوم..

وذاك الخليفة غير معصوم ..

لن نصل للحقيقة..

اولا: اذاناقشنا اي حدث تاريخي بدون حيادية..

لن نصل لشيء..فانت انطلقت من ان الامام علي معصوم؟؟ فما فائدة بعد ذلك لقراءةالتاريخ بالنسبة لكم..

ثانيا: انا اؤمن بان الامام علي معصوم..

ولكن عند دراسةالتاريخ .,.يجب ان اضع ما اؤمن به جانبا..

(حتى اصل لحقيقة)..

مثل هذا الذي لم يبحث في ايجاد المصباح..بدعوى ان الله هو من يضيء الدنيا ومن يظلمها؟؟ ولو فكر العالم كله مثله..

لما اكتشف اديسون المصباح..

ثالثا: عبد الله بن الزبير..

والامام الحسين..

لاربع اشهر بمكة ..

لم يبايعون يزيد..

ولم يكن هناك مشكلة لدى يزيد منهم..

ولكن عندما تحرك الحسين وبعده يزيد باعمال خروج على الدولة بصورة مسلحة..

(تحرك يزيد للحفاظ على الدولة وامنها الداخلي)..

رابعا: يزيد ..

رغم ان زينب ..

وبخته وقست عليه بالقول..

ارجعها لوطنها مكة..

معززة مكرمة..

وكان الامام علي بن الحسين زين العابدين السجاد..

كان يزور يزيد حسب الكتب التاريخية..

ويبادل معه الحديث..

واذا رد علينا ..

(من اعمى الله قلبه قبل بصرة) بقوله (لن نتخلى عن الثورة الحسينية)..

ماذا تعني (لن نتخلى عن الثورة الحسينية بنظركم)؟

– يعني لن تتخلى عن طبق القيمة بنص الشوارع؟؟ يعني لن تتخلى عن مواكب تضعها بالشوارع وتقطع طرق السيارات والسابلة، وتعطل الدولة واعمال الناس ومصالحهم؟ فانت تنظر لحسين العاطفة وليس حسين الدولة..

يعني لن تتخلى عن عمالتك وخيانتك..

بولاءك لدولة اجنبية ايران وبيعتك لحاكم ايران خامنئي..

بجر الحروب لداخل العراق لتامين الداخل الايراني من الصراعات بجرها للعراق؟ يعني لن تتخلى عن الزنجيل واللطم والتطبير؟؟ يعني لن تتخلى عن عقود الفساد المالي والاداري ضمن (اموال العراق مجهولة المالك) وبالتالي تدفعون الخمس للمرجع الايراني ولعائلة ال الصدر وال الحكيم الحسينيين ؟؟ لن تتخلى عن لعن يزيد..

ويعني شنو؟؟ لعنت يزيد ..

انتهى الفساد بالعراق؟ قضي على البطالة؟؟ سقط حكم الفاسدين بالعراق التي يتحكم بالفساد الحسينيين الاسلاميين من الاحزاب الموالية لايران؟؟

فهمونه ماذا تقصدون باننا لا نتخلى عن الثورة الحسينية؟

هل قضية الحسين هي قضية (الصبر)؟؟ والصبر على ماذا (الارهاب وفساد الفاسدين من الاسلاميين ومن نسل النبي وحكمهم كال الصدر وال الحكيم والخامنئي والسستاني) بظلهم اعلى معدلات الفساد المالي والاداري وسوء الخدمات والوضع المزري والجريمة المنظمة..

ليخرج (جلال الدين الصغير يطلب منا..

عدم اسقاط النظام الحالي لان القادم قد لا يعطي الناس ما يريدون)؟؟

فالثورة الحسينية الحقيقية هي ثورة ارادها الحسين للشيعة العرب..

لقيام دولة لهم..

بمنطقة اكثريتهم..

وليس ان يكونون ذيول لهذا وذاك..

وليس ان يكونون وقود لحروب بالنيابة عن ايران القذرة..

وليس ان يكونون وضيعين يقبلون قنادر الايرانيين بكربلاء..

وبنفس الوقت يتقبلون الضرب بالبوكسات والاحزمة من قبل الايرانيين بمشهد وغيرها..

نقول:

حركة الحسين..

ليس هذا وذاك..

هي (مشروع سياسي للنهوض بواقع الشيعة العرب) بان يجعل (الشيعة العرب دولة) بوسط وجنوب ارض الرافدين..

(فكما جعل معاوية ..

بلاد الشام..

دولة بحد ذاتها..مقر قيادته..

وحكمه..

وبنى لها شخصيتها الخاصة )..

التي يتحرك منها لباقي الدول والشعوب ..

ورفض استباحته من احد اخر..كذلك الحسين اراد الشيعة العرب دولة..

لها شخصيتها ووجودها..

فمتى يفهم الشيعة العرب جوهر القضية الحسينية العربية الشيعية بقيام دولة لهم بمنطقة اكثريتهم..

فالوفاء للحسين عليه السالم..

هو برفع شعار ..نعم لاقليم وسط وجنوب..

اعزائي جوهر القضية الحسينية (الشيعية العربية) ..

فعاصمته الكوفة (عربية شيعية)..

(الحسين ..

عربي شيعي)..

فما بالنا نحن الشيعة العرب محرومين من حقنا بدولة..

لماذا لم نستثمر القضية الحسينية لخدمة مصالح الشيعة العرب وحقهم بدولة من الفاو لسامراء مع بادية كربلاء النخيب وديالى؟

فطرحي للتساؤلات السابقة هدفها تحريك العقل..

لفهم (الحركة الحسينية)..

وجوهرها..

والتاكد بان (ما يدعيه البعض بان الحسين اراد تطبيق الشريعة..

او الامر بالمعروف والنهي عن المنكر..

او لان يزيد شرب الخمر..

او لان يزيد احاد عن الدين؟؟ ) كلها كلام فارغ..

الثورة الحسينية ارقى..

من كل ذلك..

……………………….

واخير يتأكد لشيعة العراق بمختلف شرائحهم..

ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)….

بعشرين نقطة..

كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم ..

علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية..

ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،..

والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

https://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

…………………….

سجاد تقي كاظم

ملاحظة: المحتوى الذي عنوانه (هل يفرق (الشيعة العرب) بين (حسين الدولة..عن..حسين العاطفة) ومتى نتبنى (حسين الدولة)؟) نشر أولاً على موقع (صوت العراق) ولا تتحمل موسوعة هذا اليوم الإخبارية مضمونه بأي شكل من الأشكال.
وبإمكانكم الإطلاع على تفاصيل هذا العنوان (هل يفرق (الشيعة العرب) بين (حسين الدولة..عن..حسين العاطفة) ومتى نتبنى (حسين الدولة)؟) من خلال مصدره الأصلي أي موقع (صوت العراق).







Sponsored Links

اخبار متفاعلة



آخر الاخبار






بالفيديو والصور





الأكثر شيوعا