اتفاق الـ(١٢) كتلة: تنفيذ الإصلاحات خلال (٤٥) يوما أو الإقالة


اتفاق الـ(١٢) كتلة: تنفيذ الإصلاحات خلال (٤٥) يوما أو الإقالة

2019/11/20 | 05:36 - المصدر: المستقبل

(موسوعة هذا اليوم للاخبار | اخبار العراق)- المستقبل العراقي / عادل اللاميوقّعت 12 كتلة سياسية في بغداد، في ساعة متأخرة من ليل الإثنين، اتفاقاً جديداً يتضمن 40 بنداً يتضمن مدد زمنية جديدة لتنفيذ إصلاحات الحكومة والبرلمان قبل الذهاب إلى خيار حلّهما وإجراء انتخابات مبكرة في البلاد.وتضمّن الاتفاق الجديد الذي وقّعت عليه 12 كتلة سياسية وغابت عنه كتلة «سائرون»، نقاطاً عدة رئيسية، تشتمل على إصلاحات وقوانين جديدة تتقاسم الحكومة والبرلمان مسؤولية تنفيذها، ومن بينها إجراء تعديل وزاري واسع، بعيداً عن مفاهيم المحاصصة، وتحديد الجهات المتورطة باختطاف الناشطين والمتظاهرين، ومواصلة الجهد لاكتشاف المتورطين بعمليات قنص المتظاهرين وقتلهم، واستهداف وسائل الإعلام، والتعهد بتعديل قانون الانتخابات لتوفير فرص متكافئة لفوز المرشحين المستقلين، وتشكيل مفوضية انتخابات جديدة.وأمهلت الكتل السياسية في وثيقتها المتفق عليها، الحكومة والبرلمان مدة 45 يوماً لتنفيذ الإصلاحات الواردة في الوثيقة، وفي حال الفشل فإن القادة السياسيين سيكونون «ملزمين بالمضي من خلال كتلهم في مجلس النواب، إلى الخيارات الدستورية البديلة لتلبية مطالب الشعب، عبر سحب الثقة من الحكومة أو إجراء انتخابات مبكرة».وشارك في الاجتماع الذي عُقد عند الساعة الحادية عشرة من ليل الإثنين، في منزل زعيم «تيار الحكمة» عمار الحكيم، رؤساء وممثلون عن كتل تحالف «الفتح»، وتحالف «النصر»، و»دولة القانون» و»تحالف القوى العراقية»، والحزب «الديمقراطي الكردستاني» و»الاتحاد الوطني الكردستاني» و»ائتلاف الوطنية» و»جبهة الإنقاذ والتنمية» و»كتلة العطاء الوطني» و»كتلة العقد الوطني» و»الجبهة التركمانية»، فيما لم يشارك تحالف «سائرون»، الذي يتلقى الدعم من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر في الاجتماع.وقد وقعت عدد من الكتل السياسية على الاتفاق مع وضع تحفّظ على بعض بنوده.وبشأن تفاصيل ومخرجات الوثيقة الجديدة الموقعة بين قادة وممثلي الكتل، قال قيادي في تحالف «الفتح» البرلماني إنّ «أمام البرلمان والحكومة 45 يوماً لتنفيذ ما جاء فيها، أو الذهاب إلى الحلّ وإجراء انتخابات مبكرة»، مضيفاً أنّ «القوى السياسية اعتبرتها خارطة طريق، وتم تخويل رئيس الوزراء باختيار الوزراء بنفسه، من دون تدخل من أي كتلة، والمضي بحكومة جديدة، والبرلمان بتعديل قانون الانتخابات بشكل واضح ومن دون دهاليز أو تعقيدات».وبيّن أنّ القوى الموقعة تمثل نحو 80 في المائة من البرلمان، واتفقت على استمرار الحكومة والبرلمان لحين انتهاء المهلة، وبعدها سيتم بحث ما تم تنفيذه أو إخفاقه.وأخطرت رئاسات الجمهورية والبرلمان والحكومة، بالاجتماع الذي تم برعاية عمار الحكيم، وفقاً للمصدر ذاته، الذي أكد أن خيار الذهاب لانتخابات مبكرة سيكون آخر المطاف وفقاً للاتفاق، إذ جرى التأكيد أولاً على تعديل وزاري، وتعديل قانون الانتخابات، وإجراء إصلاحات تتعلق بملف الفساد والقضايا المجمدة.وبخصوص عدم خضور تحالف سائرون، كشف القيادي في تحالف الفتح النائب عامر الفايز عن ارسال تحالف سائرون اشارات بقبول مخرجات اجتماع الكتل السياسية.وقال إن “بعد توقيع الكتل السياسية على بنود وثيقة اجتماع الاثنين أبلغنا مسؤول من داخل الاجتماع بأنهم حصلوا على اشارات بعثتها سائرون بالموافقة على مخرجات الاجتماع”.واضاف ان “الاشارات التي بعثتها سائرون تضمنت موافقتها والتزامها ببنود الوثيقة اذا كانت تتوافق مع رؤى المرجعية وهو ما حصل فعلا حيث أن البنود صيغت وفق رؤية المرجعية الرشيدة”.وبشأن موقف ائتلاف النصر من الاجتماع، أكد الفايز، أن “شرط ائتلاف النصر سوف لن يؤثر على اتفاق جميع الكتل السياسية”.

ملاحظة: المحتوى الذي عنوانه (اتفاق الـ(١٢) كتلة: تنفيذ الإصلاحات خلال (٤٥) يوما أو الإقالة) نشر أولاً على موقع (المستقبل) ولا تتحمل موسوعة هذا اليوم الإخبارية مضمونه بأي شكل من الأشكال.
وبإمكانكم الإطلاع على تفاصيل هذا العنوان (اتفاق الـ(١٢) كتلة: تنفيذ الإصلاحات خلال (٤٥) يوما أو الإقالة) من خلال مصدره الأصلي أي موقع (المستقبل).



واصل القراءة على المستقبل


Sponsored Links