"بشرى سارة" من الولاية الأميركية الأكثر تضررا بكورونا



2020/05/24 | 00:05 - المصدر: الحرة

(موسوعة هذا اليوم للاخبار | اخبار العراق)- قالت صحيفة "وول ستريت جورنال"، إن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد تفرض قيودا على برنامج توظيف الطلاب الأجانب بعد التخرج داخل الولايات المتحدة، وذلك خلال فترة إقامتهم بتأشيرة الطلاب.

وتأتي القيود الجديدة كمحاولة لمساعدة الخريجين الأميركيين الذين يشقون طريقهم في سوق العمل خلال الأزمة الاقتصادية الناجمة عن تفشي فيروس كورونا المستجد.

وسيتكون القرار من حزمة من القيود الجديدة على الهجرة، فيما يتوقع أن يصدرها ترامب خلال الأسابيع القليلة القادمة.

يذكر أن ترامب قد وقع في أبريل الماضي على قرار لتعليق الهجرة للولايات المتحدة على مدى شهرين.

وكان ترامب قد أعلن وقف منح بطاقة الإقامة الدائمة "غرين كارد" لمواجهة ارتفاع معدلات البطالة في الولايات المتحدة، في خطوة لحماية الوظائف في البلاد.

وقال ترامب في أبريل الماضي إن "وقف الهجرة مؤقتا سيضع الأميركيين العاطلين عن العمل في الخط الأمامي للوظائف" حين يعاد فتح الاقتصاد الأميركي، مضيفا "علينا إيلاء الأولوية للعامل الأميركي".

وأشار إلى أن هذا الإجراء "سيطبق فقط على الأفراد الذي يسعون للحصول على إقامة دائمة، بعبارة أخرى الذين يريدون تصاريح إقامة دائمة، ولا ينطبق على الذين يدخلون على أساس مؤقت".

وتفيد أرقام رسمية أن الحكومة الأميركية أصدرت 577 ألف بطاقة إقامة دائمة في السنة المالية 2019.

وبلغ عدد التأشيرات الموقتة 462 ألف بطاقة، وهو تراجع كبير عن 617 ألفا منحت في 2016 خلال عهد الرئيس السابق باراك أوباما.

ملاحظة: المحتوى الذي عنوانه ("بشرى سارة" من الولاية الأميركية الأكثر تضررا بكورونا ) نشر أولاً على موقع (الحرة) ولا تتحمل موسوعة هذا اليوم الإخبارية مضمونه بأي شكل من الأشكال.
وبإمكانكم الإطلاع على تفاصيل هذا العنوان ("بشرى سارة" من الولاية الأميركية الأكثر تضررا بكورونا ) من خلال مصدره الأصلي أي موقع (الحرة).



واصل القراءة على الحرة


Sponsored Links