"الردع النووي".. ما الذي تعزم كوريا الشمالية فعله؟  



2020/05/24 | 03:11 - المصدر: الحرة

(موسوعة هذا اليوم للاخبار | اخبار العراق)- كشف برلماني إيراني سابق، الجمعة، بأن مسؤولين في الدولة حملوا مسؤولية إسقاط الطائرة الأوكرانية في يناير الماضي، على عاتق مشغل نظام الصواريخ.

وكتب المشرع السابق محمود صادقي تغريدة في 22 مايو، قال فيها إن وزير الدفاع أمير حاتمي، قد رد على تحقيق برلماني بخصوص سقوط الطائرة.

وكان الاستجواب مع صادقي، الذي انتهت فترة توليه الوزارة للتو، قد انتهى في 23 أبريل الماضي، بحيث يكون الوزير مطالبا بالرد كتابة أو وجها لوجه على هذا النوع من الاستجوابات، بحسب موقع "راديو فردا".

وبحسب النائب السابق، فإن حاتمي قال إن سبب إطلاق النار على الطائرة الأوكرانية هو انتهاك مشغل الصواريخ للقواعد التنظيمية المتعلقة بإطلاق النار، وذلك دون الحصول على إذن.

واتهم حاتمي المشغل بعدم التواصل مع مركز القيادة، حيث اعتمد على معلومات مبهمة قادمة من وزارة الدفاع.

 ومن المفترض أن يشرح وزير الدفاع خلال هذا الاستجواب، الأسباب التي أدت إلى غياب التنسيق بين شبكة الدفاع الجوي الإيرانية، والتي أدت إلى إطلاق صاروخين على طائرة ركاب فوق طهران.

وفي 4 أبريل الماضي، أعلن رئيس الجهاز القضائية بالقوات الجوية، إنه جرى اعتقال شخص وتم التحقيق معه بخصوص إطلاق الصواريخ على الطائرة.

وظلت السلطات الإيرانية تنكر مسؤوليتها في الحادث، إلا أنها أقرت بأنها أطلقت الصواريخ على الطائرة نتيجة خطأ بشري.

ملاحظة: المحتوى الذي عنوانه ("الردع النووي".. ما الذي تعزم كوريا الشمالية فعله؟  ) نشر أولاً على موقع (الحرة) ولا تتحمل موسوعة هذا اليوم الإخبارية مضمونه بأي شكل من الأشكال.
وبإمكانكم الإطلاع على تفاصيل هذا العنوان ("الردع النووي".. ما الذي تعزم كوريا الشمالية فعله؟  ) من خلال مصدره الأصلي أي موقع (الحرة).



واصل القراءة على الحرة


Sponsored Links