محلل: العراق يعيش انفلاتاً سياسياً غير مسبوق بوجود دستور يحتوي ’’قنابل موقوتة’’


محلل: العراق يعيش انفلاتاً سياسياً غير مسبوق بوجود دستور يحتوي ’’قنابل موقوتة’’

2020/10/18 | 21:38 - المصدر: بغداد اليوم

(موسوعة هذا اليوم للاخبار | اخبار العراق)- بغداد اليوم- ديالى

رأى المحلل السياسي، محمد الزبيدي، السبت 18-102020، بأن العراق يعيش ’’إنفلاتاً سياسياً غير مسبوق’’، في ظل فهم مشوه لمعنى العمل السياسي والديمقراطية وحرية الرأي.

وقال الزبيدي في حديث لـ( بغداد اليوم) اليوم الاحد، ان "العملية السياسية في العراق بعد 2003 انشئت في ظروف استثنائية رافقها اخطاء جسيمة في محاولة للكثير من الاحزاب والقوى الهيمنة، ما جعلها تتقاطع وتتصارع من اجل مصالحها اولاً لتفرز لنا دستور يعاني ما نسميه بـ(القنابل الموقوتة)، التي ساهمت في اضعافه خلال السنوات الماضية"، على حد قوله.

واضاف الزبيدي، ان "العراق يعيش بالفعل (انفلاتاً سياسياً)، غير مسبوق في ظل سعي اغلبها للسيطرة على مقاليد الدولة الاقتصادية، دون النظر لخطورة، ماتفعله لجانها الاقتصادية، في نهب خيرات البلاد ودفع ازمته الى حافة المجهولة".

واشار الى ان "هناك فهما مشوها لمعنى العمل السياسي والديمقراطية وحرية الرأي في البلاد".

واكد الزبيدي الى ان "التمويل الخارجي لبعض الاحزاب واضح وهو امر معلن للرأي العام".

واردف "في كل دول العالم يعتبر التمويل او الدعم الخارجي لاي حزب او كيان سياسي خيانة لايمكن القبول بها، لكن في العراق الامر مغاير وهو يأتي في اطار المصالح وهذا ما يجعلنا في موقف ضعيف جدا لان الدول الاخرى هي من تحرك".

واشار الزبيدي الى ان "حرية الراي مقدس لكن على ان تكون ضمن ضوابط احترام الاخرين وعدم الافراط بهيبة الدولة والاساءة لمرتكزاتها"، مؤكدا بان "ضعف تطبيق القانون يرجع بسبب المحاصصة والتسيس الحاصل للموسسات الحكومية منذ 17 سنة".

وفي وقت سابق، اكد عضو مجلس النواب السابق والقاضي وائل عبد اللطيف عدم إمكانية إصلاح النظام الحالي في العراق، مشددا على أن الحل الوحيد يكون من خلال إنهاء العملية السياسية الحالية والبدء بعملية جديدة.ودعا النائب السابق وائل عبد اللطيف، إلى إنهاء العملية السياسية الحالية في العراق والبدء بعملية سياسية جديدة، لكون العملية الحالية أصبح من شبه المستحيل إصلاحها، حسب رأيه.وقال عبد اللطيف في تصريح صحفي إن “غالبية قيادات العملية السياسية قد اعترفوا بشكل علني أنهم فشلوا في تقديم شيء للمواطنين، وكذلك بأن العملية السياسية قد وصلت إلى طريق مسدود، ولا يوجد هناك مخرج نظراً لكون الدستور غير قابل للتعديل على أرض الواقع”.ولفت إلى أن ذلك الأمر يتطلب الضغط الجماهيري تجاه تعطيل الدستور والشروع بكتابة دستور جديد، يتم إصلاح النظام الحالي فيه والانطلاق بعملية سياسية جديدة لخدمة العراق والشعب العراقي.وطيلة الأشهر السابقة طالبت ساحات الاعتصام في العاصمة بغداد وتسع محافظات وسط وجنوب البلاد، بإنهاء العملية السياسية الحالية، واكدوا أنها غير قابلة للإصلاح، كما شددوا على أن حل مشاكل وأزمات العراق يكون من خلال أبعاد الأحزاب المتنفذة عن المشهد السياسي في البلاد.

ملاحظة: المحتوى الذي عنوانه (محلل: العراق يعيش انفلاتاً سياسياً غير مسبوق بوجود دستور يحتوي ’’قنابل موقوتة’’) نشر أولاً على موقع (بغداد اليوم) ولا تتحمل موسوعة هذا اليوم الإخبارية مضمونه بأي شكل من الأشكال.
وبإمكانكم الإطلاع على تفاصيل هذا العنوان (محلل: العراق يعيش انفلاتاً سياسياً غير مسبوق بوجود دستور يحتوي ’’قنابل موقوتة’’) من خلال مصدره الأصلي أي موقع (بغداد اليوم).



واصل القراءة على بغداد اليوم


Sponsored Links