حليب الأطفال مقطوع في لبنان.. احتكار أم فتح الباب أمام المُنتج السوري والإيراني؟


حليب الأطفال مقطوع في لبنان.. احتكار أم فتح الباب أمام المُنتج السوري والإيراني؟

2021/01/24 | 10:07 - المصدر: الحرة

(موسوعة هذا اليوم للاخبار | اخبار العراق)- "لم يتبق لابنتي إلا مقدار وجبة واحدة من الحليب، بعد جولة على 12 صيدلية لم أعثر على علبة حليب واحدة، دخلت إحدى الصيدليات وسألت، أجابني بأنه مقطوع، واستطعت استراق النظر الى الداخل فرأيت علباً من الحليب الذي أبحث عنه، لم أستطع السكوت وفي رأسي صورة ابنتي تطلب طعامها، سألته عنهم فأجابني أنهم مخصصون لزبائنه ومدفوع ثمنهم، أصبت بنوبة غضب واضطررت للصراخ وتهديد الصيدلي بتحطيم المكان، حتى قبل بإعطائي علبة واحدة، أظن أنه لم يخف مني بقدر ما تعاطف مع مشهد أب مرعوب على ابنته، نكاد نصبح مجرمين لنؤمن طعام أولادن

ملاحظة: المحتوى الذي عنوانه (حليب الأطفال مقطوع في لبنان.. احتكار أم فتح الباب أمام المُنتج السوري والإيراني؟) نشر أولاً على موقع (الحرة) ولا تتحمل موسوعة هذا اليوم الإخبارية مضمونه بأي شكل من الأشكال.
وبإمكانكم الإطلاع على تفاصيل هذا العنوان (حليب الأطفال مقطوع في لبنان.. احتكار أم فتح الباب أمام المُنتج السوري والإيراني؟) من خلال مصدره الأصلي أي موقع (الحرة).



واصل القراءة على الحرة


Sponsored Links