وزير الخارجية يحدد أسباب عدم تفعيل المشاريع السعودية في العراق وعلاقتها بـ ’’الوضع السياسي’’


وزير الخارجية يحدد أسباب عدم تفعيل المشاريع السعودية في العراق وعلاقتها بـ ’’الوضع السياسي’’

2021/02/24 | 09:03 - المصدر: بغداد اليوم

(موسوعة هذا اليوم للاخبار | اخبار العراق)- بغداد اليوم- بغداد 

كشف وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، عن الأسباب التي تقف وراء عدم تفعيل المشاريع المتفق عليها بين العراق والسعودية، فيما أشار الى تعلق الوضع الاستثماري بين البلدين، بالوضع السياسي والأمني.وقال حسين في حوار صحفي: "حينما نتحدث عن تفعيل مذكرات التفاهم، فإن قسماً منها يتعلق بهذه المشاريع.

فهناك مشاريع استثمارية، وفي قطاع الطاقة والكهرباء، والبتروكيماويات، والزراعة والإسكان والمقاولات، وغيرها.

لكنّ هذه المشاريع الاستثمارية تتعلق أيضاً بالوضع السياسي والعلاقات السياسية.

كما تتعلق بالوضع الأمني، فحينما يكون هناك تهديد للوضع الأمني في منطقة معينة، الاستثمارات لا تدخل ويتريث المستثمر.

ولكن الوضع الأمني في العراق تحسن مقارنةً بالأعوام من 2014 إلى 2017.

غير أنه في الآونة الأخيرة بدأ بعض الهجمات في مناطق مختلفة، وهذا يؤثر على الوضع الاقتصادي الداخلي ودخول الأموال من الخارج.

فهناك مذكرات ولكن في المقابل يجب النظر في هذه المسائل، كما أن التعاون مع الدول المحيطة يهدف إلى التأثير الإيجابي للخلاص من هذه الهجمات والفئات التي تزعزع الوضع داخلياً".وأضاف: "أحياناً تؤثر ضربات أمنية على مجيء المستثمرين، خصوصاً الخليجيين، لكنّ الوضع الأمني اليوم أصبح مستقراً ما عدا هذه الهجمات في الآونة الأخيرة، حيث إنه كلما تحسن الوضع الأمني تحسنت الاستثمارات وإغراء رأس المال الخارجي، وأرى الكثير من الشركات والمستثمرين من الخليج لديهم الاستعداد للاستثمار.

فساحات الاستثمار في العراق واسعة، إذ نحتاج إلى استثمارات في الزراعة والسياحة وقطاعات الطاقة والبتروكيماويات والخدمات والعقارات وغيرها".وتابع: "وأعتقد أن المستثمرين، خصوصاً الخليجيين، ينتظرون حالة الاستقرار الكامل في العراق لكي يستثمروا وجلب رأس المال، كما أن الشركات الخليجية تستطيع أن تلعب دوراً في بناء الاقتصاد العراقي".ولفت حسين إلى أن "هناك تنسيق عالٍ في السياسة النفطية مع الدول النفطية الخليجية، خصوصاً مع السعودية، سواء كان تنسيقاً ثنائياً أو في إطار «أوبك».

والسعودية والعراق يلعبان دوراً مهماً في هذه المنظمة، كما أن التنسيق مستمر بين البلدين في جميع المجالات التي تخص الطاقة، إذ إنها مسألة حيوية لاقتصاد البلد".واشار الى وجود "مذكرة تفاهم لاستيراد 400 ميغاواط من الشبكة الخليجية، ووصل الحوار إلى مستوى عالٍ، ونحن لا نزال بحاجة إلى الطاقة الكهربائية، وأعتقد أن هناك مباحثات بين المختصين من العراق ودول الخليج حول كيفية دعم محطات الكهرباء في الداخل، وليس فقط شراء الكهرباء.

وإلى جانب المشكلة في إنتاج الكهرباء فهناك مشكلة أخرى في شبكات التوزيع، إذاً نحن بحاجة لبناء بنى تحتية لشبكات التوزيع الكهربائي، والشركات الخليجية تستطيع أن تلعب دوراً في ذلك".

ملاحظة: المحتوى الذي عنوانه (وزير الخارجية يحدد أسباب عدم تفعيل المشاريع السعودية في العراق وعلاقتها بـ ’’الوضع السياسي’’) نشر أولاً على موقع (بغداد اليوم) ولا تتحمل موسوعة هذا اليوم الإخبارية مضمونه بأي شكل من الأشكال.
وبإمكانكم الإطلاع على تفاصيل هذا العنوان (وزير الخارجية يحدد أسباب عدم تفعيل المشاريع السعودية في العراق وعلاقتها بـ ’’الوضع السياسي’’) من خلال مصدره الأصلي أي موقع (بغداد اليوم).



واصل القراءة على بغداد اليوم


Sponsored Links