انطلاق الجولة الحاسمة لمصير الكهرباء خلال الصيف.. النتائج قد توقف حرق العراق لـ15 مليون دولار يوميًا وتكسبه 9 غيغا واط



انطلاق الجولة الحاسمة لمصير الكهرباء خلال الصيف.. النتائج قد توقف حرق العراق لـ15 مليون دولار يوميًا وتكسبه 9 غيغا واط

2021/05/02 | 09:53 - المصدر: يس عراق

(موسوعة هذا اليوم للاخبار | اخبار العراق)-

يس عراق: بغداد

انطلقت الجولة “الحاسمة” التي ستحدد مصير وشكل التجهيز الكهربائي خلال فصل الصيف المقبل في العراق، حيث ابتدأ وزير الكهرباء ماجد حنتوش زيارته إلى إيران للتفاوض على إرجاع الامدادات الغازية أو زيادتها إلى 70 مليون متر مكعب يوميًا بدلا من 50 مليون متر مكعب التي هبطت إلى 20 مليون متر مكعب فقط منذ أشهر.

وذكرت الوكالة العراقية الرسمية، أن “وزير الكهرباء العراقي ماجد حنتوش، وصل إلى الجمهورية الإيرانية في زيارة رسمية، وبدأ جولته هناك بمباحثات مع نظيره الإيراني علي رضا اردكانيان، التعاون المشترك في مجال الطاقة والغاز”.

فيما كشفت وكالة الأنباء الإيرانية عن أهم الملفات التي شهدتها مباحثات أخرى بين وزير النفط الإيراني بيجن نامدار زنكنة ووزير الكهرباء العراقي ماجد مهدي حنتوش، ومنها ملف تسديد الديون المترتبة على العراق إزاء صادرات الغاز الإيراني.

واشار وزير النفط الايراني خلال الاجتماع، إلى اتفاقيتين مهمتين لتصدير الغاز الإيراني إلى العراق أبرمتا خلال الأعوام الماضية مع وزارة الكهرباء العراقية، وقال الوزير الإيراني، “لغاية الآن تم تصدير 27 مليار متر مكعب من الغاز الإيراني إلى العراق”.

وأكد، أن “العلاقات قوية جداً بين شعبي وحكومتي إيران والعراق”، معرباً عن أمله بأن “تؤدي زيارة وزير الكهرباء العراقي لطهران إلى تنمية العلاقات بين الجانبين ووزارتي النفط الإيرانية والكهرباء العراقية والتي تم تأسيس ركائز جيدة لها في الماضي”.

وقال زنكنة، “بطبيعة الحال فان تسديد الديون (المترتبة على العراق) إزاء صادرات الغاز (الإيراني) يواجه مشاكل لكننا نأمل بأن نتمكن من الوصول إلى حل في هذا المجال”.

من جانبه قال وزير الكهرباء العراقي خلال الاجتماع، إن “العلاقات بين إيران والعراق علاقات ممتازة ونسعى لتنميتها يوما بعد يوم”، مشيراً إلى “اتفاقية صادرات الغاز بين البلدين لتشغيل محطات الكهرباء العراقية”.

وأضاف، “نسعى للوصول إلى سبيل لحل مشكلة تسديد المستحقات وأن ندفع ثمن الغاز لإيران”.

  كم ينتج الغاز الايراني من الطاقة في العراق

وتعد امدادات الغاز الإيراني التي يسعى العراق الى الحصول على 70 مليون متر مكعب يوميًا منها، النقطة الحاسمة والشرط الأوحد التي وضعته وزارة الكهرباء لتحقيق انتاج يصل الى 22 الف ميغا واط، في الوقت الذي يبلغ الانتاج الحالي 15 الف ميغا واط فقط.

وبينما كان ايقاف الـ50 مليون متر مكعب من الغاز الايراني تسبب بفقدان العراق نحو 6 الاف ميغا واط، فإن الامدادات التي يسعى العراق للحصول عليها والبالغة 70 مليون متر مكعب، تكفي لانتاج نحو 9 الاف ميغا واط.

ومن الجدير بالذكر فإن غياب الغاز الايراني تسبب خسائر للعراق ليس فقط بكمية الطاقة المنتجة من الكهرباء، بل خسائر مادية تتمثل باعتماد العراق على نفطه الخام والنفط الاسود لتشغيل المحطات الكهربائية في محاولة لسد النقص الحاصل من غياب الغاز الايراني، حيث كشفت وزارة النفط انها تصرف لوزارة الكهرباء يوميًا ربع مليون برميل نفط (250 الف برميل يوميًا) بدلًا من تصديرها والاستفادة منها، وفي حال احتساب سعر البرميل بمتوسط 60 دولارًا، فإن العراق يحرق يوميًا 15 مليون دولار فقط لعدد من المحطات الكهربائية لتعويض نقص الغاز الايراني.

“المعادلة الخاسرة” لانتاج الكهرباء..

الاستغناء عن غاز ايران واستخدام الوقود العراقي: توفير الكهرباء مقابل خسارة 2 مليار دولار من الإيرادات النفطية

شارك هذا الموضوع:

ملاحظة: المحتوى الذي عنوانه (انطلاق الجولة الحاسمة لمصير الكهرباء خلال الصيف.. النتائج قد توقف حرق العراق لـ15 مليون دولار يوميًا وتكسبه 9 غيغا واط) نشر أولاً على موقع (يس عراق) ولا تتحمل موسوعة هذا اليوم الإخبارية مضمونه بأي شكل من الأشكال.
وبإمكانكم الإطلاع على تفاصيل هذا العنوان (انطلاق الجولة الحاسمة لمصير الكهرباء خلال الصيف.. النتائج قد توقف حرق العراق لـ15 مليون دولار يوميًا وتكسبه 9 غيغا واط) من خلال مصدره الأصلي أي موقع (يس عراق).





واصل القراءة على يس عراق




Sponsored Links