30% من صادرات النفط “مهددة” و1.7 مليار دولار تواجه “الخطر”.. هل “تخنق” الأزمة الهندية اقتصاد العراق؟



30% من صادرات النفط “مهددة” و1.7 مليار دولار تواجه “الخطر”.. هل “تخنق” الأزمة الهندية اقتصاد العراق؟

2021/05/03 | 11:47 - المصدر: يس عراق

(موسوعة هذا اليوم للاخبار | اخبار العراق)-

يس عراق: بغداد

من المعروف أن 60% من النفط العراقي يتم تصديره إلى السوق الاسيوية، بحسب ماتؤكد وزارة النفط في أكثر من مناسبة، وهو رقم كبير ويمثل نحو ثلثي صادرات النفط العراقي، وهو مايستدعي استقرار الوضع الاقتصادي والامني في تلك البلدان لاستمرار معدل استهلاكها للنفط الخام الامر الذي يمكن العراق من الاطمئنان على حصته السوقية في هذه المنطقة.

شركة تسويق النفط العراقية سومو أعلنت يوم الاثنين أن الشركات النفطية الهندية كانت الأكثر شراءً للنفط العراقي خلال شهر اذار الماضي، الأمر الذي يدفع للتفكير حول الوضع الصعب الذي بدأت الهند تشهده مؤخرًا بفعل السلالة الهندية وموجات الاصابة المرتفعة حتى بلغ عدد الاصابات المسجل في الهند خلال يوم واحد اكثر من 200 الف اصابة، وهو اعلى معدل تم تسجيله في العالم خلال يوم واحد.

وذكرت “سومو” في احصائية نشرتها على موقعها الرسمي أن “الشركات الهندية كانت الأكثر عدداً من بين الشركات العالمية الأخرى في شراء النفط العراقي وبواقع 7 شركات من أصل 33 شركة قامت بشراء النفط خلال شهر آذار”، مضيفة أن “الشركات الصينية والامريكية جاءت بالمرتبة الثانية وبواقع 4 شركات، ومن ثم الشركات الكورية الجنوبية والايطالية واليونانية والتركية واليابانية بواقع شركتين لكل منهما،” مبينة أن “البقية توزعت على الشركات الكويتية وروسية وبريطانية ومصرية وفرنسية واندونيسية واسبانية وهولندية – بريطانية بواقع شركة واحدة لكل منها”.

وأشارت سومو الى انها “تعتمد في بيعها للنفط العراقي على المعايير الرئيسية للتعاقد مع الشركات النفطية العالمية الكبرى والمتوسطة المستقلة والحكومية المتكاملة عموديا”، مشيرة الى ان “ابرز الشركات العالمية التي اشترت النفط العراقي هي شركة “هند اويل الهندية ” اكسون موبيل الامريكية وبي بي البريطانية وايني الايطالية، وتي بي التركية.

كم تستورد الهند؟

الاوضاع الصعبة في الهند تفتح باب القلق العراقي على ما اذا سيتم تأثر الصادرات العراقية من النفط الى هذا السوق المهم الذي يسيطر العراق على المركز الاول في تصدير النفط اليه، حيث استوردت الهند بحسب احصائية شهر اذار 867 ألفاً و500 برميل يومياً، مايعني نحو 23 مليون برميل خلال شهر، وبينما يصدر العراق مايقارب الـ88 مليون برميل شهريًا، هذا يعني أن الهند تستورد نحو 30% من النفط العراقي المصدر شهريًا.

وعلى هذا الاساس فإن العراق امام خطر يواجه مصير نحو 30% من صادراته النفطية الشهرية خلال الاشهر الحالية، وهذا يعني أن  نحو 1.7 مليار دولار من وارداته الشهرية البالغة اكثر من 5 مليار دولار، مصيرها مهدد بالخطر وغير معروف فيما اذا ستنخفض بفعل انخفاض الطلب الهندي على النفط.

كيف تأثر النفط بالطلب الهندي؟

ونزلت العقود الآجلة لخام برنت تسليم يوليو تموز 48 سنتا بما يعادل 0.7 بالمئة إلى 66.28 دولار للبرميل، في حين بلغ خام غرب تكساس الوسيط تسليم يونيو حزيران 63.11 دولار للبرميل بانخفاض 47 سنتا أو 0.7 بالمئة، في الوقت الذي يقترب فيه إجمالي حالات الإصابة بكورونا في الهند من عشرين مليونا ويتوقع المحللون أن يشهد طلب الهند على الوقود المستخدم في وسائل النقل هبوطا أكثر حدة في مايو أيار بفعل زيادة القيود.

وقال محللون من آي.إن.جي في مذكرة “نظرا لأنه لا يزال يبدو أنه رغم ذلك لم يبلغ كورونا ذروته في الهند، نتوقع أن نشهد المزيد من الانخفاض في الطلب على الوقود خلال مايو /أيار.

شارك هذا الموضوع:

ملاحظة: المحتوى الذي عنوانه (30% من صادرات النفط “مهددة” و1.7 مليار دولار تواجه “الخطر”.. هل “تخنق” الأزمة الهندية اقتصاد العراق؟) نشر أولاً على موقع (يس عراق) ولا تتحمل موسوعة هذا اليوم الإخبارية مضمونه بأي شكل من الأشكال.
وبإمكانكم الإطلاع على تفاصيل هذا العنوان (30% من صادرات النفط “مهددة” و1.7 مليار دولار تواجه “الخطر”.. هل “تخنق” الأزمة الهندية اقتصاد العراق؟) من خلال مصدره الأصلي أي موقع (يس عراق).





واصل القراءة على يس عراق




Sponsored Links