تقرير: المهاجرون العراقيون ضحايا معركة بين بيلاروسيا والاتحاد الأوربي



تقرير: المهاجرون العراقيون ضحايا معركة بين بيلاروسيا والاتحاد الأوربي

2021/07/21 | 20:45 - المصدر: NRT عربية

(موسوعة هذا اليوم للاخبار | اخبار العراق)- كشف تقرير لصحيفة "نيويورك تايمز" عن وقوع المهاجرين العراقيين ضحايا للمهربين الجشعين ومواجهة مخاطر برية وبحرية أثناء محاولتهم شق طريقهم من بيلاروسيا إلى الاتحاد الأوربي لطلب اللجوء.

وذكرت الصحيفة، ان "بعض المهاجرين يجدون أنفسهم عالقين في معركة جيوسياسية بين الاتحاد الأوربي ورئيس بيلاروسيا (ألكسندر لوكاشينكو)".

وتقول نيويورك تايمز، إن "هذه المعركة اشتدت منذ أن أجبرت حكومته طائرة ركاب تابعة لشركة طيران (رايان إير) على الهبوط وألقت القبض على ناشط معارض، مما أثار إدانة عالمية، وأدى إلى فرض الاتحاد الأوربي عقوبات على مينسك".

وأضافت الصحيفة، انه "يبدو أن خطوط المعركة هذه قد تم رسمها على الحدود البيلاروسية الليتوانية في الأسابيع الأخيرة، حيث ارتفع عدد المهاجرين الذين يعبرون إلى ليتوانيا، وهي عضو في الاتحاد الأوربي، من بيلاروسيا".

ويتهم المسؤولون الليتوانيون (لوكاشينكو) بتشجيع المهاجرين على عبور الحدود، باستخدامهم كأسلحة".

وردا على ذلك، بدأت ليتوانيا، الجمعة الماضية، في بناء سياج من الأسلاك الشائكة بطول 550 كيلومترا على حدودها مع روسيا البيضاء.

وقد دخل قرابة 1700 مهاجر ليتوانيا، بطريقة غير مشروعة من روسيا البيضاء هذا العام ومنهم أكثر من ألف مهاجر خلال تموز فقط، وفقا لجهاز حرس الحدود في ليتوانيا.

وقال نصف هؤلاء المهاجرين إنهم مواطنون عراقيون.

والأسبوع الماضي، قال وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين إن بلاده ستحقق في عمليات تهريب مهاجرين عراقيين إلى ليتوانيا.

وفي مؤتمر صحافي مشترك عقده مع نظيره الليتواني غابريليوس لاندسبيرغيس في بغداد، قال حسين إن الجانبين تطرقا لموضوع "اللاجئين العراقيين في ليتوانيا"، مؤكدا "رفضه أن يكون هناك تجار للبشر في المجتمع العراقي".

 

 

 

 

 

 

 

ملاحظة: المحتوى الذي عنوانه (تقرير: المهاجرون العراقيون ضحايا معركة بين بيلاروسيا والاتحاد الأوربي) نشر أولاً على موقع (NRT عربية) ولا تتحمل موسوعة هذا اليوم الإخبارية مضمونه بأي شكل من الأشكال.
وبإمكانكم الإطلاع على تفاصيل هذا العنوان (تقرير: المهاجرون العراقيون ضحايا معركة بين بيلاروسيا والاتحاد الأوربي) من خلال مصدره الأصلي أي موقع (NRT عربية).





واصل القراءة على NRT عربية




Sponsored Links