English | كوردى

بالصور.. فضيحة طائفية بطلها لطيف يحيى شبيه عدي صدام وساعده الأيمن


بالصور.. فضيحة طائفية بطلها لطيف يحيى شبيه عدي صدام وساعده الأيمن

2016/01/14 | 19:29

(موسوعة هذا اليوم للاخبار | اخبار العراق)- قالت تقارير أوروبية وعربية ان لطيف يحيى المعروف بشبيه عدي صدام حسين بدأ بتحريك تقارير ضد اللاجئين المنتمين للطائفة الشيعية حيث يتهمهم بالانتماء للميليشيات والسرقة والقتل وزنى المحارم.

ويتهم العراقيون يحيى بخطف بنات في المنصور والكرادة والعرصات وتسليمها إلى عدي صدام حسين ليغتصبهن ويقتلهن فيما بعد.

وظل لطيف يحيى الساعد الأيمن لعدي وكان يرفع له تقارير عن منافسين بين حين وآخر.

ونقلت صفحات اوروبية على تويتر ان يحيى "يكتب تقارير عن المهاجرين الشيعة الى اوربا ويتهمهم بانهم جميعهم قتلة ويسلم هذه التقارير الى دوائر الهجرة في هذه الدول ويطلب منها ان تعطي اقامات للسنة وطرد الشيعة نفس الاسلوب البعثي الرخيص القديم علما".

ورفضت دوائر الهجرة في اوربا معظم تقارير يحيى وقالت انها لا تستند لدليل.

وانتشرت تحذيرات على مواقع التواصل الاجتماعي من خطورة لطيف يحيى، حيث كلف متملقين بالدخول الى مخيمات المهاجرين وتصويرهم على انه ميليشيات.

ووظف يحيى العديد من أصدقائه للتفتيش في مواقع التواصل الاجتماعي للبحث عن الشباب الهاربين من العنف العراقي.

ويقول عراقي مقرب من لطيف "الشبه الشكلي ليس هو الأمر الوحيد الذي يربط بين المجرم عدي صدام و شبيهه لطيف يحيى بل أن جنون الجنس الشيء الآخر الذي قد ورثه لطيف يحيى من صاحبه المرغم عليه".

وتابع "فمن يقرأ مذكرات يحيى المسماة بـ" كنت إبنا للرئيس" سوف يلمح تركيز لطيف على قصص عدي الحمراء لكنه هناك يضع نفسه موضع البريء الذي لا حول له ولاقوة، فمهما تكن مصداقية قصص لطيف يحيى وعدي فمشاكله العائلية اليوم بالعاصمة الإيرلندية دبلن مع زوجته السابقة المدمنة على شرب الكحول وتعاطي المخدرات تثير تساؤلات عديدة بشأن شخصيته وتنتشر بشكل واسع على صعيد الإعلام المحلي في إيرلندا كما أضطر هو أن ينشر صور زوجته السابقة وهي عارية على مدونته مثلما نشر قصته مع زوجته من دون أي ورع أو حياء".

وتشير تقارير الى ان "حسينية أهل البيت الواقعة في العاصمة الإيرلندية دبلن هي الأخرى لم تنجو من رؤية لطيف يحيى الجنسية فهو أصبح من مروجي الفكر الداعشي الذين في قلوبهم مرض بحق الشيعة ويصور هذه الحسينية التي تعتبر مكانا لإجتماع المؤمنين بالأخص الأسر الشيعية العراقية وطلبة الجامعات ومنهم طلبة الطب الذين يمارسون دراستهم في دبلن من العراقيين والحساويين، يصورها بأنها بؤرة للجنس المنظم".

ويذهب يحيى أكثر من ذلك ليحيك القصص والروايات بشأن الأموال.

ويؤكد يحيى في مقال له على مدونته واللغة الإنجليزية تشويها لسمعة الشيعة بأن الشيعة يجوزون ممارسة أي محرم مع الكفار من كذب وسرقة وحتى ممارسة الرذيلة مع نسائهم.

ويحيى كانت يدير مدونة على الانترنت لتصوير السياسيين العراقيين الشيعة فقط منهم على شكل صور مسيئة تحت اسم "مدونة علاوي" قبل ان تحذف.

تنويه: التقارير المنشورة في موسوعة هذا اليوم الاخبارية لا تعبر اطلاقا عن وجهة نظر هيئة التحرير وهي شبكة بمثابة محرك بحث.

ملاحظة: المحتوى الذي عنوانه (بالصور.. فضيحة طائفية بطلها لطيف يحيى شبيه عدي صدام وساعده الأيمن) نشر أولاً على موقع (اخبار العراق) ولا تتحمل موسوعة هذا اليوم الإخبارية مضمونه بأي شكل من الأشكال.
وبإمكانكم الإطلاع على تفاصيل هذا العنوان (بالصور.. فضيحة طائفية بطلها لطيف يحيى شبيه عدي صدام وساعده الأيمن) من خلال مصدره الأصلي أي موقع (اخبار العراق).







Sponsored Links

اخبار متفاعلة



آخر الاخبار






بالفيديو والصور





الأكثر شيوعا