تقرير اوروبي : خطط السعودية لارسال قواتها لسوريا ستواجه صعوبة الحصول على ضمانات امنية روسية وسورية وايرانية وضمانات من حزب الله


تقرير اوروبي : خطط السعودية لارسال قواتها لسوريا ستواجه صعوبة الحصول على ضمانات امنية روسية وسورية وايرانية وضمانات من حزب الله

2016/02/06 | 13:00 - المصدر: موسوعة النهرين

(موسوعة هذا اليوم للاخبار | اخبار العراق)- فيما نقل تقرير راديو اوستن الاوروبي ، عن مصارد استخباراتية غربية ، ان السعودية لاتملك اية مقومات لاشراك عشرات الالاف من قواتها في معركة برية في سوريا بذريعة قتال تنظيم داعش الارهابي ، مؤكدا ان السعوديين يواجهون تحديات في حربهم على اليمن وط عجز كامل عن دفع قوات الحويين والقبائل اليمنية الى خلف الحدود بعدما دخلوا الى عمق 50 الى 60 كيلومترا في جيزان ونجران واستيلائهم وتدميرهم مقرات وقواعد عسكرية سعودية .ووفق تقرير ” راديو اوستن ” الذي بث يوم امس ، فان السعوديين اذا قرروا ارسال قوات الى سوريا فستكون عبر الحدود التركية وان هذه القوات ستكون من القوات التي جمعتها القيادة السعودية من مصر والسودان والسنغال بالاضافة الى القوات الاماراتية والتركية ، وبدون هذه القوات فلن تستطيع القوات السعودية ارسال حتى 3 الاف جندي من قواتها الى داخل سوريا عبر تركيا .واضاف التقرير : كما ان السعوديين لن يجرؤوا الى ارسال اية وحدات عسكرية بدون حصول الامريكان على ضمانات من روسيا بعدم استهداف قواتها والقوات الحليفة لها في الاراضي السورية ومن بينها القوات التركية .وتابع التقرير مضيفا : وترى اجهزة الاستخبارات الغربية ان على هذه القوات ان تحصل على ضمانات سورية وايرانية بانها لن تكون هدفا من قبل الجيش السوري وحزب الله وفصائل المقاومة العراقية والمستشارين الايرانيين ومتطوعي ما يسمى ” بسيج انقلاب ” وهي قوات تضم متطوعين ايرانيين وصلوا سوريا باشراف حرس الثورة الاسلامية لحماية العتبات الشيعية” مقام السيدة زينب ” و ” مقام السيدة رقية ” في ريف دمشق وفي العاصمة دمشق ، وهذه الضمانات لايستعد احد حتى روسيا التعهد بضمان عدم اعتبار القوات السعودية والمتحالفة معها قوات معادية وتكون ضمن مرمى نيرانها .على صعيد متصل ، نقلت محطة سي ان ان الامريكية عن مصدرين سعوديين أن السعودية تخطط لتدريب قوات بنحو 150 ألف جندي، وأن معظمهم سعوديون مع قوات مصرية وسودانية وأردنية موجودة داخل المملكة حاليا ، بتاثير الهبات والقروض التي قدمتها الرياض لهذه الدول حاليا ستشارك في هذه القوات ، بذريعة قتال داعش فوق الارض السورية .ووفق تقرير محطة سي ان ان الامريكية ،فان المغرب وتركيا والكويت والبحرين والإمارات العربية المتحدة وقطر التزمت بإرسال قوات، ومنذ أسبوعين عيّن السعوديون والأتراك قيادة للقوات المشتركة التي ستدخل سوريا من الشمال عبر تركيا.وتشمل قائمة الدول الآسيوية المشاركة في هذه الخطة ماليزيا وإندونيسيا وبروناي والتي أسست قيادة مشتركة لم تعلن عنها حتى الآن، ومن المتوقع أن تكون ماليزيا أول من ترسل قواتها من هذا الثلاثي إلى السعودية.ويضيف تقرير محطة سي ان ان ” ان السعوديين يرون أنه عندما يُهزم التنظيم يُمكن للقوة المشتركة أن تقوم بإعادة التوازن إلى ساحة القتال ونشر السلام.

وتعتقد السعودية أن مارس/آذار سيكون أنسب وقت لبداية التدريبات العسكرية”.ولكن محللين سياسيين ظهروا خلال 72 ساعة الماضية في محطات التلفزة الامريكية والاوروبية ، خلال هذين الاسبوعين ، اعتبروا تورط السعودية في عمليات عسكرية في سوريا يعد بمثابة ” مغامرة ” و تشتيت للقوات السعودية والقوات الحليفة لها ، ومن شان اقحام القوات المصرية والسودانية والخليجية الاخرى والاردنية في معركة فوق الاراضي السورية ، ان يدفع بانفجار سخط شعبي في هذه الدول تدين قياداتها الحاكمة لتورطها في ” تاجير ” قواتها لنظام ال سعود لانقاذ سمعته من تورط بحرب على شعب اليمن وتورط بدعم الجماعات الارهابية في سوريا ، وبالتاكيد سيواجه كل من السيسي والبشير وبقية الحكام غضبا شعبيا غير قليل لتحويل جيوشهم الى مرتزقة يعملون لخدمة نظام ال سعود وتحت قيادة نجل الامير محمد نجل الملك سلمان الذي وصفته لاصحف البريطانية بانه مخبول وغير متزن عقليا فيما وصفحته صحيفة الاندبندت البريطانية قبل 3 اسابيع بانه اخطر رجل في العالم .

ملاحظة: المحتوى الذي عنوانه (تقرير اوروبي : خطط السعودية لارسال قواتها لسوريا ستواجه صعوبة الحصول على ضمانات امنية روسية وسورية وايرانية وضمانات من حزب الله) نشر أولاً على موقع (موسوعة النهرين) ولا تتحمل موسوعة هذا اليوم الإخبارية مضمونه بأي شكل من الأشكال.
وبإمكانكم الإطلاع على تفاصيل هذا العنوان (تقرير اوروبي : خطط السعودية لارسال قواتها لسوريا ستواجه صعوبة الحصول على ضمانات امنية روسية وسورية وايرانية وضمانات من حزب الله) من خلال مصدره الأصلي أي موقع (موسوعة النهرين).



واصل القراءة على موسوعة النهرين


Sponsored Links