حرصًا منها على إنجاح العملية الديمقراطية في العراق، تعلن (موسوعة هذا اليوم للأخبار) عن استعدادها لنشر إعلانات المرشحين ونشاطاتهم أولا بأول، وبمميزات عديدة لا يوفرها أي موقع الكتروني يحظى بهذا القدر من عدد الزوار والمتابعة اليومية.


ملاحظة: على المرشحين الإسراع بحجز مساحاتهم الإعلانية لدينا، لأنها محدودة جدًا وأسعارها تنافسية.


المميزات


- بنر إعلاني (صورة إعلانية) بأحجام مختلفة، وبطرق عرض متنوعة، تناسب ذوق المرشحين وبالألوان والمكان الذي يختاره المرشحون.

- عمل صفحة (قسم أخبار) خاص بالمرشح وباسمه، ويكون هذا القسم مختصًا بنشر أخبار وصور وفيديوهات المرشح طيلة فترة الدعاية الانتخابية.

- العمل على أرشفة نشاطات المرشح في محركات البحث جوجل مع صوره وفيديوهاته لتكون مرجعا لمحرري الأخبار في الوكالات المحلية والعربية والعالمية لاحقًا.

- أرشفة السيرة الذاتية للمرشح في محرك البحث جوجل وغيره لتكون مرجعا في موقع ويكيبيديا لاحقًا.

-  تواصل موسوعة هذا اليوم للأخبار التركيز على نشاطات المرشح بعد فوزه في الانتخابات بما يجعله قريبا من جمهوره ومتابعيه.

-  تفتح صفحة خاصة للمرشح وتتضمن معلومات للتواصل معه مثل صفحاته على فيسبوك وتويتر ويوتيوب وغيرها.


لماذا موسوعة هذا اليوم للأخبار؟

     واكبت موسوعة هذا اليوم للأخبار منذ انطلاقها معظم عمليات الاقتراع في العراق، وزوارها عراقيون بالدرجة الأساس داخل العراق وفي دول المهجر، وبهذا سيصل صوت المرشح إلى عراقيي المهجر بكل سهولة وبكلفة اقل.

      ظلت موسوعة هذا اليوم للأخبار على الحياد، وعلى مسافة واحدة من الجميع، وبالتالي فهي لا تدعم أو تنتمي لأي جهة سياسية أو دينية أو طائفة معينة، مع الإشارة إلى أن جمهورها هم من جميع المحافظات وعراقيي المهجر.


 .للإطلاع على اسعار العروض اضغط هنا - قابلة للتفاوض


كيف يمكن التواصل:

يتم التواصل مع إدارة الموسوعة على هذا الإيميل وبعده سيتم التواصل هاتفيًا:

[email protected]


أو من خلال اتصل بنا على هذا الفورم: