اخبار العراق الان

في زمن السوداني.. هل مال ميزان العراق من إيران نحو الخليج؟

في زمن السوداني.. هل مال ميزان العراق من إيران نحو الخليج؟
في زمن السوداني.. هل مال ميزان العراق من إيران نحو الخليج؟

2024-06-20 22:36:04 - المصدر: بغداد اليوم


بغداد اليوم - بغداد 

أكد القيادي في تحالف السيادة حسن الجبوري، اليوم الخميس (20 حزيران 2024)، ان رئيس الوزراء محمد شياع السوداني نجح بتقوية علاقات العراق الخارجية مع كل دول المنطقة والعالم، وذلك في حديث عن مدى تقوية السوداني لعلاقات بغداد مع الخليج بشكل متوازن مع ايران عكس السنوات السابقة.

وقال الجبوري، لـ"بغداد اليوم"، ان "رئيس الوزراء محمد شياع السوداني حقق نجاحا كبيرا وملحوظا في تقوية علاقات العراق الخارجية خاصة مع دول المنطقة والخليج وكل دول العالم، وهذا ما يعزز مكانة العراق في محيطه ما بين كل دول العالم".

وبين ان "نجاح السوداني بهذا الامر يعود لاتخاذ سياسة التوازن في بناء كل العلاقات الخارجية ورفض ان يكون العراق جزءا من أي محور في المنطقة والعالم، وهذا الامر أعاد بغداد لدورها الريادي والقيادي في عموم المنطقة"، معتبرا ان "المرحلة المقبلة اكيد سوف تشهد تطورا اكثر على مستوى العلاقات الخارجية مع كل دول العالم، باستثناء الكيان الصهيوني".

ويرى مراقبون ان واحدة من مصاديق "حزم السوداني" تجاه هذه المسألة، هو رفضه الاعتراض الايراني على مسألة تسمية الخليج العربي، خلال ايام بطولة الخليج التي اقيمت في البصرة قبل اشهر، حيث قال السوداني في مقابلة مع "دويتشه فيله" الالمانية ان ""دول الخليج العربي هذا واقع، ولانريد أن ندخل في هذه الإشكاليات التي يحاول البعض إثارتها"، مشيرا الى انه "نحترم كل وجهات النظر، ونحن اليوم جزء  في المنظومة العربية، وحريصون على ديمومة علاقتنا مع دول الخليج العربي".

ويشير مختصون الى ان الحديث عن "الهيمنة الايرانية" على العراق، غير واقعية، فلا احد يستطيع فرض شيء على دولة اخرى او اجبارها على شيء، وان جميع انواع النفوذ المتنامي لايران في العراق، كان بمساعدة واختيار ورغبة داخلية من قبل الحكومات تماشيًا مع القوى السياسية المسيطرة على المشهد السياسي، الا ان حكومة السوداني ومع التطمينات التي حصلت عليها القوى السياسية المحيطة بها، اعطت الحرية للسوداني للتصرف وفق معايير جديدة.